متابعة : مي جمال 

علّق الفريق أحمد شفيق، على محاولة تصيد أزمة قضيته من جانب جماعة الإخوان والقنوات الإخوانية، قائلا: “أنا قد أكون غلطان، ولكن بسبب أو بآخر كان هناك تقييد على حركة سفري من الإمارات”.

وأضاف “شفيق”، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج «العاشرة مساء» المذاع على فضائية «دريم»، أنه طلب اللجوء إلى السفارة المصرية، ولكن تم إبلاغه أن السفارة المصرية مغلقة، مشيرا إلى أنه فيما بعد تواصل معه أحد المسؤولين بالسفارة، مؤكدين له أن السفارة ليست مغلقة.

وأوضح أنه رفض الظهور الإعلامي على أي قناة فضائية والتحدث عن منعه من السفر منعًا للحرج، وعدم تسببه في إحداث أي حساسية بين الحكومتين المصرية والإماراتية، مشيرًا إلى أنه تواصل مع “رويترز” لتوصيل رسالته من خلالها، وإعلان ترشحه.


وأكد أنه حضر رسالة أخرى من خلال تسجيل فيديو آخر قصير، أبدى فيه رغبته الذهاب إلى باريس في إطار حملته الانتخابية للترشح للرئاسة، وأن سبب رغبته الذهاب إلى باريس لإعلان ترشحه، من هناك هو عدم التسبب في أي حرج بين مصر والإمارات.

0 coment�rios Blogger 0 Facebook

 
جريدة مصر اليوم © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top