«مصطفى طلبه» لم أحسم قرار نية الترشح للإنتخابات !!

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏


كتب : وائل محمد حسانين 
ليظل رجال الصناعة فى مصر لهم كل التقدير والإحترام... وريادة الشباب هى الفكر الراقى نحو مجتمع متحضر .
هكذا قال «مصطفى طلبة» بن قرية «أشليم» مركز قويسنا ، محافظة المنوفية .
نموزج خاص لرجال الصناعة فى المنوفية ، مواليد 82 ، صاحب هدف. لايعلم اليأس ويسعى دائمآ نحو تحقيق الهدف .
قصة كفاح لشاب يبتدأ حياته من الصفر ليصبح مع الإرادة والتوفيق من أكبر رجال الأعمال ، ليمثل القدوة والمثل الأعلى .
يقول « طلبة » أن مجالات الأعمال متنوعة وعلى الشباب أن يتخير المجال المناسب ليحقق من خلاله طموحه ونجاحه ، وأن الكد والتعب فى صميم العمل هو المحور الأساسى للإرتقاء والتميز ، وأن الشباب طاقة وقوة خارقة لابد من توجيهها نحو عجلة التنمية فى مصر .
وفى سؤال عن نيته للترشح فى الدورة القادمة لبرلمان مجلس الشعب ؟
قال « مصطفى طلبه» لقد واجه هذا السؤال من العديد من رجال الأعلام و الواقع أن العديد من الجهات السياسية تطالبنى بالدخول ، والسعى نحو قبة البرلمان لماتحتاجه مصر من فكر جديد فى المرحلة القادمة .
وإختتم قائلآ « أننى لم أحسم قرارى حول هذا الموضوع» وأنه يترك الأمر معلقآ لوقته .