صباح ومساء يوم شتوية وعادات بدوية



Image may contain: food

كتب،، شريفة محفوظ

تتحدث لنا بنت البادية فى ذات صباح يوم من أيام الشتوية والشره اللي هي لسينا ستاها الخاص بلا دفايه ولا تكييف أتكلم عن الماضي وجماله وإثري الحياه بطعم تاني والله ( المناجد )تتجهز من الساعه. ٦ صباحا ويجهز عليها البكرج والبرادي واللبن المحلوب من الماعز توا وطوالي ولبه تتعجن عشان بيها الريق يتفك علي حاجه بسيطه وطريه .

وتستمر بنت البادية فى حديثها ووصفها ليوم شتوية ولازم كل يوم منغير لاقاطع ولا ممنوع هو كدي بردنا نتغلب عليه بكاسه شاهي فنجان قهوه وكوب لبن دافي أجري وأمرح وتروح الشغل أو المدرسة مركز ودفيان ولابرد ودشبه ولا كحه متل الخيل وهو في أعلي صهيل نجي للغدا دا عن ليالي الشتاء في سيناء اتكلم تتجهز الصياديه بالسمك الكشران ولا الشعور يا ولد بكثير من البصل تتجهز حتي يتحمر وعلي فكره الصياديه السيناوي يضرب بيها المثل لوكنت غاوي تتجهز وتتوضب وعلي وشها السمن الشيحي يتجهزويتوصب بكميات كتيره حسبه حد يجي أوضيف يطب علينا ينغرف له كف الميزان عايم في السمن والسمك كتران أصل بركه الضيف حلت وكل يأكل ويسمي ويشكر الرحمن علي عطائه والسمك زمان كان يتوزع علي الجيران والخلان والعمان أصله كتير ويتوزع متل كحك العيد اه والله العظيم عشان الجيران يتفاولوا وياكلوا كله علي راحته لايبات فقير ولاجعان في بيوت الطور بيوت الكرام ومعاه فحل بصل كبير يذيد الخير خيرين وبعد الغدا يحبسوا بكوبايه الشاي التقيل مشهورين بيه أهل سيناء الجنوب من راس سدر لطابا وعلي فكره الأكل يتحط علي فرشه علي الأرض أو الطبليه حسب وحسب ويقيلوم ساعه القيلوله وراحه الجسم واجبه بعد الصياديه والسمك وانتم أدري بالسمك ..

أما المغربية والكشنه السيناويه ونجي للمغربيه تتولع المناجد وتتحضر للسمر والسهر ماهي الوسيله الوحيده للدفا شرحه متل الصبح بس ذايد عليه ابو فروه تسالي الليل وكان يجي لهم عند طريق اللنشات والمراكب وكان نظام المقايضه هو اللي ساير يسووه في الفحم وياكلوه اهو برضه حاجه تقضي علي البرد واللبه تتوضب واللبن الحامض يتواجد ويسخن عشان تتحط عليه السمن وده كله طاقه ويتغلب فيه النفر علي السقعه الشديده ونرجع لاكلات شتويه المبصليه والعدس شوربه والمعدوس رز وعدس وٱخر همكه مع سمك مقلي وبدنجان وفلفل مقلي وبصل ٱخضر ياوعدي والمفروكه وشوربه السيجان بالحبهان ودي لو درجه حرارتك عاليه اشربها وسمي بالرحمن تخف الحراره وتصبح زين وعال العال كلها ٱكلات سعراتها عاليه بس لا كان فيه عيا ولا براشيم ولا دوا ولا اشتكوا من شي وهم دوم في صحه وعافيه هكذا جنوب سينا خاليه من المرض ايام الجدود اللي كانوا في علومهم وصلوا الحدود رحمهم الله خبره في كل شي فلك بحر صحه اعشاب كي بالنار تفريك وعلاج تمليع الاطفال