لا يتوفر نص بديل تلقائي.


كتب \ شيماء شلبي


نجح قطاع الأمن العام، فى كشف غموض واقعة العثور على جسم غريب "لاتوجد به مواد متفجرة" أمام إحدى مدارس الثانوية العامة فى الحامول بكفر الشيخ، وضبط طالبين بالمدرسة، لارتكابهما الواقعة.تلقت أجهزة الأمن بلاغا من ناظر المدرسة الثانوية بنين فى الحامول، بالعثور على جسم غريب أمام البوابة الداخلية بالمدرسة، وبالفحص رفقة خبراء المفرقعات عثر على جسم غريب عبارة عن ثلاثة مواسير بلاستيك مدلى منها أسلاك كهربائية وملفوف عليها لاصق أسود اللون "شكرتون"، وبجوارها ورقة مدون عليها عبارة "هناك إثنان خفايا مثل هذا سيتم التفعيل اللاسلكى فى حال عدم الإخلاء قبل الساعة 9 ص".وتم التعامل مع الجسم بمعرفة خبراء المفرقعات، وتبين أنه عبارة عن ثلاثة مواسير بلاستيك 4/3 بوصة طول كل منها 30 سم عليها لاصق أسود اللون وملفوف بلاصق 3 مكثفات قديمة صغيرة الحجم و3 حجارة قلم قديمة ومدلى منها أسلاك وبداخل المواسير رمل، ولا توجد أية مواد متفجرة أو أية مواد تساعد على الاشتعال، وتم تعقيم المدرسة بمعرفة خبراء المفرقعات، وتبين عدم وجود أى أجسام غريبة بها، وتبين أن المدرسة يجرى بها امتحان نصف العام للصف الثانى الثانوى، وتم إجراء الامتحانات فى موعدها تم تشكيل فريق بحث بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن كفر الشيخ، وقطاع الأمن العام، لسرعة كشف غموض الحادث، وضبط مرتكبى الواقعة، حيث أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكابها "محمد ر.م" 16سنة طالب بالصف الأول الثانوى، و"معاذ ع.ع" 16 سنة طالب بالصف الأول الثانوى، مقيمان بالحامول.وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، وذلك لإحداث حالة من الهرج أثناء عقد الامتحانات حتى يتمكنوا من الغش لحظة انشغال وخروج المراقبين، وتم بإرشادهما ضبط الأدوات المستخدمة فى الواقعة بمنزل المتهم الأول، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.

0 coment�rios Blogger 0 Facebook

 
جريدة مصر اليوم © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top