كتب لزهر دخان 

نشرت البحرية الملكية البريطانية أخباراً عن فرقاطة تابعة لها .قامت بمرافقة سفن روسيا أثناء مرورها من القنال الإنجليزي . وأشارت إلى أن نشاط السفن الروسية أصبح أكثر من المعتاد في فترات العطل والأعياد ,، أعياد الميلاد المنتهية منذ ثمانية أيام والمستمرة حتى ينتهي ينايرالجاري.
إسم الفرقاطة المرسلة إلى المهمة المشار إليها هو الفرقاطة "إتش.إم.إس وستمنستر" . وهي عسكرية ملكية تتبع للبحرية الملكية . وقد كلفت بمراقبة أربع سفن روسية عند إبحارها قرب المياه البريطانية . وما زالت مهمة الفرقاطة مستمرة .لآنها ستواصل مراقبة ومرافقة السفن الروسية حتى تصبح بعيداً عن بريطانيا متوجهة نحو الشمال..
ونقلاً عن وزارة الدفاع البريطانية التي قالت أنها تعرفت على أسماء فرقاطات روسيا. التي رافقتها وقالت إنها كانت "سوبرازيتلني" و"بويكي" وسفينتي الدعم "بارادوكس" و"كولا" وهي تشكيلة بحرية روسية في طريقها إلى الوطن عائدة إليه بعد القيام بعمليات في الشرق الأوسط.
سايمون كيلي هو قائد الفرقاطة البريطانية وقد قال في حديث له حول البحر( القنال الإنجليزي شريان حياة للمملكة المتحدة ومن المهم جدا أن تظل أعين إتش.إم.إس وستمنستر والبحرية الملكية مفتوحة على هذا الرابط الاستراتيجي الرئيسي .)
أما السفينة الروسية الحربية الجديدة الإمريال "جورشكوف فقد حضت برفقة سفينة بريطانية في يوم عيد الميلاد بالظبط عندما كانت في مياه بريطانيا آن ذاك

0 coment�rios Blogger 0 Facebook

 
جريدة مصر اليوم © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top