الغرفة التجارية تكرم قيادات و كبري الشركات بالإسكندرية - جريدة مصر اليوم

أخر الأخبار

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 14 يناير 2018

الغرفة التجارية تكرم قيادات و كبري الشركات بالإسكندرية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏


كتب/ محمد صابر
بحضور محافظ الإسكندرية و قائد المنطقة الشمالية بالإسكندرية ، تم حفل تكريم بعض الشخصيات المؤثرة والشركات التى ساهمت فى تنميه المجتمع السكندري وذلك اليوم السبت الموافق 13يناير
بالإسكندرية ، وحضر الحفل جمع من قيادات الاسكندريه ورجال المال والاعمال.
وأفتتح الحفل أحمد الوكيل/ رئيس الغرف المصرية ورئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية
وقال في البداية أن اتقدم لكم جميعا بالشكر على تلبيتكم لدعوتنا من اجل الاسكندرية التى تنادينا جميعا لنتكاتف سويا كى نعيد لها وجهها الحضارى، لتعود كما نذكرها جميعا عروس البحر الابيض، منارة العلم والتعليم، ونبع الثقافة والفن، عاصمة مصر الثانية ومينائها الاول وقلعة الصناعة والتجارة والخدمات

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يقفون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏


ويشرفنى ان اتقدم لكم جميعا بخالص التحية باسم اتحاد الغرف التجارية واكثر من 4 مليون وثلاثمائة الف تاجر وصانع ومستثمر ومؤدى خدمات، ابناء مصر الاوفياء، دعامة الاقتصاد باكثر من 86% من نتاجه المحلى الاجمالى، خالقى فرص العمل لابنائنا باكثر من 82% من الوظائف
وتنامت تلك النواة لتنبت اكثر من 300 مليون جنيه من ابناء الاسكندرية الاوفياء من القطاع الخاص والمجتمع المدنى، لنرى ابراجا تشيد بغيط العنب، وقرى تحدث والعديد من المبادرات الناجزة.
ومنذ ستون عاما، فقد احتضنت الاسكندرية اجتماع لقيادات الغرف العربية حيث اتفقوا على انشاء اتحاد للغرف العربية، ليولد بالاسكندرية، "الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية" الذى يقود اليوم مسيرة دعم التعاون الاقتصادى العربى المشترك
فقد كانت الاسكندرية دائما سباقة ورائدة فى كافة المجالات.
فقد كانت ثانى مدينة فى العالم تشيد سكك حديدية فى عام 1856، وكان ترام الأسكندرية فى عام 1860 هو أول وسيلة نقل جماعية في الوطن العربى وأفريقيا، كما شهدت الاسكندرية أول عرض سينمائى في العالم العربى في مقهى (زوانى) في يناير 1896 ، وذلك بعد بضعة ايام من أول عرض سينمائى تجارى في العالم والذى كان في باريس في ديسمبر 1895
كما استضافت الاسكندرية أول دورة ألعاب عربية في 1953، وإقامة ثاني قمة عربية احتضنتها مصر في الإسكندرية من 5- 11 سبتمبر 1964 والتى شيد من اجلها فندق فلسطين بحدائق المنتزة.
فالاسكندرية كانت، وستظل، عروس البحر الأبيض المتوسط، ومنارة الفكر والعلم والحضارة، ومركز الصناعة والتجارة والخدمات، والتى تحتضن اكثر من 40% من الصناعة المصرية، وتنقل اكثر من 60% من تجارة مصر الخارجية من خلال مينائها العالمى.
وقيادات مجتمع الاعمال السكندرى وغرفتهم التجارية اليوم، سيسعوا جاهدين على نفس الدرب
فما نسعى لتحقيقه اليوم شامل لكل جوانب الخير والنماء والتنمية، فالشرع وضع فى الاولويات، المساجد والمستشفيات والمدارس ودور السكن ودور الأيتام والانشطة الخدمية والانتاجية لخلق فرص العمل
فقال الله تعالى: (مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ . الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) (سورة البقرة: الآيتان 261 – 262 ).
لقد ان الاوان لان نثبت لانفسنا ولابناء الاسكندرية اننا قادرون على تحقيق الطموحات، وتلبية الامال، والتنفيذ على ارض الواقع ما تحدثنا عنه جميعا لسنوات عديدة
لقد ان الاوان لنتثبت لمصر ان ابناء الاسكندرية ممثلين فى مجتمعها المدنى وقطاعها الخاص، هم سباقون كدائم عهدهم، قادرون كاجدادهم، ملبون لنداء وطنهم.
فلنتعاون جميعا اليوم بشراكة وطنية، من اجل الاسكندرية -- لقد مضى قطار الحديث ، وحان وقت العمل
وأوضح قائد المنطقة الشمالية اللواء/ على عشماوي ان المجهود المبذول في الاسكندرية من خلال المنطقة الشمالية والضغط الغير عادي ذلك لأهمية المحافظة فهي محبوبة الشعب المصري وهناك اهتمام خاص من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي لهذه المحافظة الجميلة ، وحرصه الشديد لهذه المدينة ، حتي تعود مره اخري لعهدها السالف و تعود مره اخري عروس البحر الابيض المتوسط ، واهل اسكندرية اهل خير ورجال الاعمال يتفانوا لبذل الجهد والمال لأجل اسكندرية وشعبها ، نحن بفضل الله محافظين على قدرتنا والحفاظ علي وطننا واعراضنا، كان هناك امراض اجتماعية كثيرة قبل انشاء المرحلة الاولي من بشائر الخير ، و هناك تبرع ببعض الاموال من رجال الاعمال ، حاليا نسعي ل ١٣ ألف وحدة سكنية وخلق سوق عمل من عمالة مباشرة وغير مباشرة ، والان هناك مساهمة من رجال الاعمال، الاسكندرية ستظل في قلوبنا جميعا كما لها خصوصية عند رئيس الجمهورية ، اوجه رسالتي الي رجال الاعمال للدعم في بشائر الخير ٢ و ٣ ، حتي تعود اسكندرية كما عهدناها دائما.
وبين محافظ الاسكندرية الدكتور/ محمود سلطان
اننا نسعي لمجتمع متحضر وهناك نموذج محترم في بشاير الخير المرحلة الاولي و هو نموذج حضاري ، و اسكندرية متفردة في كافة اعمالها ، ونتمني ان يكون نفس النموذج في المراحل القادمة ، و هناك مشروعات قائمة بالفعل في الاسكندرية ، ولكن معظمها يحتاج الي دعم كامل من مجهود و أموال من رجال الاعمال ، والمناطق العشوائية تهدد الاسكندرية ، والتخطيط العمراني لم يكن موجود ومتوفر ، لكن نحن نعمل في مشروعات التنمية ، بجانب مساهمة المجتمع المدني وفرص العمل الإضافية ،

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏
'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();

Post Top Ad

أكثر من 30,000,000+ يتابعون ممصر اليوم إنضم إلينا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

authorجريدة مصر اليوم
إخبارية اسبوعية شاملة مستقلة