"أمن الإسكندرية": طبيب يمزق جسد موظف 10 أجزاء بسبب "غشاء البكارة"

Image may contain: 1 person, beard, sunglasses and close-up


كتبت لارين الشافعي

قتل طبيب أسنان، موظفًا وقطعه لـ 10 أجزاء، بعد أن ابتزه بفضح عمليات «إعادة غشاء بكارة» يجريها في عيادته، بحسب بيان لمديرية أمن الإسكندرية.

وتلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، بلاغا من قسم شرطة ثالث المنتزه من المدعو "س.م.ع" 45 عاما، سمسار عقارات، بقيام "ن. ح.ال" 50 عاما، طبيب أسنان، بقتل "ال. ع.ع" 67 عاما، موظف بالمعاش مقيم بعزبة محسن منطقة العوايد والتحفظ على جثته داخل عيادته الخاصة بعزبة المنشية البحرية.

بالانتقال والفحص تبين صحة البلاغ والعثور على 10 قطع آدمية للمجني عليه داخل أكياس بلاستيكية بثلاجة العيادة، حيث توجه المجني عليه لعيادة المتهم لابتزازه ماديا، وتهديده بفضح إجراءه عمليات إعادة غشاء بكارة لفتيات، فحدثت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى تعدي المتهم بالضرب على المجني عليه بقطعة صدفية "طفاية سجائر" على رأسه ما أدى إلى وفاته، وعقب ذلك قطّع جثة المجني عليه مستخدما أدوات طبية وأسلحة بيضاء داخل دورة مياه العيادة، ووضعها بأكياس بلاستيكية بالثلاجة الخاصة بالعيادة تمهيدا للتخلص منها.

وتمكنت مباحث الإسكندرية بقيادة اللواء شريف عبدالحميد، من ضبط المتهم الذي اعترف بارتكاب الواقعة، وأخطرت النيابة وأمرت بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف، وحرر محضر جنايات منتزه ثالث، وجار العرض على النيابة.