الدكتور محمد فؤاد: أتوقع خفض أسعار الفائدة بما يقارب 2% في إجتماع لجنة السياسات النقدية

Image may contain: 1 person

كتبت:نادين صلاح

توقع الدكتور محمد فؤاد، الخبير الإقتصادي وعضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اتخاذ لجنة السياسات النقدية برئاسة طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، قراراً بخفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض، في اجتماعها الدوري الذي من المقرر عقده، الخميس، وأوضح فؤاد، أنه يتوقع أن تتراوح نسبة الخفض بين 1.5 إلى 2% بعد أن تم تثبيت النسبة عند 18.75% و19.75% في إجتماع ديسمبر 2017.

وأرجع فؤاد أسباب توقعاته تلك، وذلك بعد إعلان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، تراجع معدل التضخم السنوى لشهر يناير 2018 إلى 17.0%، بعد أن كان قد سجل 22.3% فى ديسمبر 2017، بالإضافة إلي تراجع أسعار السلع الغذائية في السوق المحلية، الأمر الذي يؤكد عدم جدوى إستمرار التقييد النقدى فى ظل إنخفاض معدل التضخم ووصوله إلى معدلاته الحالية، وذلك من أجل مزيد من النمو الإقتصادي، حيث أن الإبقاء على سعر الفائدة المرتفع يتعارض مع فرص الاستثمار نظراً لارتفاع تكلفة التمويل.

وأشار فؤاد، أنه قد توقع من قبل استمرار تراجع معدلات التضخم الأمر الذي قد يصل بها إلى إلى 15% بنهاية العام الجاري، وأكد على ضرورة استمرار مواجهة الإقتصاد المصري لمعدلات التضخم وعجز الموازنة، حتى تصل إلى النسبة المنشودة من قبل الحكومة المصرية، والتي أعلنت عنها من قبل مع نهاية العام الجاري كأهم مؤشرات الاستقرار الاقتصادي، مع الأخذ في الإعتبار مواطني الطبقة المتوسطة وتحت خط الفقر والعمل على تقديم مزيد من برامج الحماية المجتمعية لهم، مؤكداً على دعمه المطلق لبرنامج الإصلاح الإقتصادي الذي تتبناه الدولة المصرية