ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏


كتبت/ نادين صلاح
فى إطار الاحتفال بساعة الأرض أطلقت وزارة البيئة وأفرعها الإقليمية حملات توعية موسعة خلال هذا الأسبوع لتعريف المواطنين بالمبادرة العالمية لإطفاء الأنوار لعام 2018 والمعروفة بساعة الأرض وأهميتها والهدف من المشاركة فيها، وذلك بإطفاء الأنوار يوم السبت الموافق 24مارس الجاري من الساعة 8:30 مساء الى 9:30 مساء، ويأتي هذا في إطار دعوة وزارة البيئة للمواطنين للمشاركة للتوحد مع شعوب العالم لتشكيل رأي عام عالمي ضاغط في مجال قضية المناخ والمشاركة في ترشيد استهلاك مصادر الطاقة للحفاظ على حق الأجيال القادمة .
وقد أوضح الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن مشاركة مصر هذا العام فى مبادرة ساعة الأرض تتزامن مع استضافتها لمؤتمر التنوع البيولوجى 2018 فى شرم الشيخ وأن تلك المبادرة تساهم فى لفت أنظار العالم إلى أخطار التغيرات المناخية التى تؤثر بشكل مباشر على التنوع البيولوجى مما يعمل على اتخاذ خطوات جادة نحو تنفيذ مشاريع هادفة تسعى إلى تخفيف التغير المناخى والتكيف عن طريق المحافظة على التنوع البيولوجى والاستخدام المستدام للموارد.
ومن هذا المنطلق قامت إدارة الإعلام و التوعية البيئية بالفرع الإقليمى بالبحيرة بتنفيذ عدد من حملات التوعية استهدفت طلاب المدارس بكفر الدوار تناولت الحملات ندوات حول أهمية ترشيد المياه و الطاقة و التعريف بساعة الأرض وسبل المشاركة فيها وأهمية هذا الحدث ،وأيضا تنفيذ ورش عمل عن إعاده تدوير المخلفات المنزلية، كما قامت إدارة الإعلام والتوعية البيئية بفرع جهاز شئون البيئة بأسيوط وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم فى بدء فعاليات التعريف بساعة الأرض لرفع الوعى البيئى بقضية التغيرات المناخية وأيضا للتوعية بترشيد استهلاك الكهرباء استهدفت طلاب المدارس الثانوية بقرية بنى مر ونجع حمادى.
كما قام فرع الجهاز بوسط الدلتا بطنطا وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم والعديد من الهيئات المعنية بتنفيذ حملات لرفع الوعى البيئى لدى الطلبة والطالبات تناولت العديد من الموضوعات المتعلقة بتغير المناخ وترشيد الاستهلاك للموارد والطاقة واستراتيجية التنمية المستدامة ٢٠٣٠ ، والحديث عن ساعة الأرض بإلقاء ندوة بيئية بعنوان " ساعة الأرض وترشيد الاستهلاك".
وأيضاً قام الفرع الإقليمى بقنا وبالتنسيق مع كلية العلوم بجامعة جنوب الوادي والإدارة العامة للتربية السكانيه و البيئة بمدرية التربية والتعليم بمحافظة قنا بوضع خطة للتوعية البيئية لفئات المجتمع المختلفة بعدد من الجامعات والمدارس للتعريف بقضية التنوع البيولوجي من حيث الأهمية وعلاقة التنوع البيولوجي بقضايا البيئة المختلفة وايضا الدعوة للمشاركة فى ساعة الأرض، حيث تم الاتفاق على عقد مجموعة من الندوات بعدد ١٨ مدرسة بكافة مدن محافظة قنا ، و تم عقد أولى تلك الندوات بمدارس التربية والتعليم بمدينة نجع حمادي ، بعنوان " التغير المناخ و مشاركه ساعة الأرض " تناولت الندوة شرح أسباب تغير المناخ و آثاره على كوكب الأرض و كيفية الحد من التلوث للحفاظ على البيئة كما تم حث الطلاب على المشاركة في ساعة الأرض والتأكيد على أهمية التكاتف من أجل عمل جماعى للتعاون فى تخفيف الانبعاثات الكربونية و اثارها على كوكب الارض و الحد من ظاهرة التغيرات المناخية .
جدير بالذكر أن ساعة الأرض تعد أكبر حركة شعبية تسعى للمحافظة على البيئة من الآثار السلبية للتغيرات المناخية ‘ انطلقت من مدينة سيدنى الاسترالية فى عام 2007 عندما قام سكانها بإطفاء الأنوار في المنازل والأماكن العامة، ونجحت الفكرة حيث شارك بها أكثر من 2 مليون شخص من سكان المدينة ومنذ ذلك الحين تحولت ساعة الارض إلى ظاهرة عالمية إذ يشارك فيها ما يقرب من 1.8 بليون نسمة من أنحاء العالم وقد انضمت مصر فى عام 2009 إلى الدول المشاركة فى المبادرة حيث تم إطفاء أنوار عدد من المعالم الأثرية فى مصر

0 coment�rios Blogger 0 Facebook

 
جريدة مصر اليوم © 2014. جميع الحقوق محفوظة. نقل بدون تصريح ممنوع اتصل بنا
Top