الحلقة 17من يوميات مهاجر في بلاد الجن والملائكة بقلم العالم الموسوعي بروفيسور محمد حسن كامل رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب

متابعة دكتور علاء ثابت مسلم 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏
مترو باريس
نجح صاحبنا في العثور على حجرة بالإيجاربالقرب من صديقه محمود , غرفة فوق السطوح , بالطابق السادس , تعود صاحبنا على صعود هذا السلم الخشبي يومياً عدة مرات , رياضة إجبارية , مقابل هذا فهي تقع في أرقى أحياء باريس , باريس الدائرة السادسة عشر على خطوات من رمز باريس (( برج إيفل )) في إحدي البنايات العريقة الأنيقة التي يقطنها أثرياء باريس .
فوق السطوح عالم أخر , دنيا مختلفة , فيها من كل الجنسيات , وأيضاً طلبة فرنسيون من الضواحي وخارج باريس .
كانت غلرفة صاحبنا بها كل ما يلزم , وكانت الأولى من 18 غرفة فوق السطوح , تعرف صاحبنا على بعض الجيران وكلهم من الطلبة , السطوح كان جامعة يجمع كل التخصصات من أداب وحقوق وطب وهندسة وتجارة ......وغيرها , في نهاية الأسبوع كنا نجتمع عند أحد الأصدقاء للسمر وربما نتناول الطعام سوياً , كان يأتي الأصدقاء بأطباق مختلفة ونتبادل الأطعمة , كانت أطباق صديقي صفوت تفوز دائماً , لقد كان من كبار الطهاة على الأقل لنا .
على بعد خطوات من السكن كانت أول محطة مترو , مترو أنفاق باريس .
اشترك صاحبنا بإشتراك شهري في المترو , هذا الإشتراك كان بمثابة بطاقة شخصية له , ولم لا ؟ وعليه صورة شخصية وخاتم شركة المترو والاسم والعنوان , هذا الإشتراك صالح لكل وسائل المواصلات بباريس , اتوبيس , قطار , مترو , ترام , دفع صاحبنا 100 فرنك , كان الفرنك وقتها يساوي 8 قروش , بحسبة بسيطة , إشتراك شهري في كل وسائل المواصلات بما يعادل ثمانية جنيهات , عداً ونقداً , عمار يا باريس .....!! .....La Muette هكذا اسم اول محطة عرفها صاحبنا واستخرج منها إشتراكه لينطلق نحو العالم الساحر تحت الأرض , ينطلق المترو بسرعة فائقة في أمعاء دقيقة أو غليظة في أحشاء باريس , وكان السؤال متى وكيف حفرالفرنسيون تلك الانفاق , فضلاً عن التصميم المعماري الرائع الذي يعكس الحداثة في فرنسا .
مترو باريس هو أكثر وسائل النقل إستخداماً في باريس وضواحيها , تديره الهيئة الوطنية للنقل في باريس RATP وتتكون من 16 خط أغلبها تحت الأرض , وتبلغ طول هذه الخطوط 220 كم أي المسافة بين القاهرة والإسكندرية تقريباً .
مترو باريس ينقل يوميا 4.13 مليون راكب يومياً أي 1.506 مليار مسافر في السنة , الجدير بالذكر أن أول خط للمترو تم إنشاؤه قبيل معرض باريس في 1900, أي منذ 118 سنة .
كانت محطة La Muette القريبة من سكن صاحبنا على خط رقم 9
الخط 9 لمترو باريس (بالفرنسية: Ligne 9 du métro de Paris) هو الخط الحادي عشر من مجموعة خطوط مترو باريس الستة عشر. يقع في باريس ,.أُفتتح في 1922. يربط الخط بين محطة (( جسر دو سافر في بولون - بيانكور غرب العاصمة الفرنسية باريس، ومحطة مبنى بلدية مونتروي في مونتروي.)) يعتبر هذا الخط واحد من أطول الخطوط في الشبكة وكذلك من أكثرهم إستعمالا بـ 130 مليون في 2010، مما يجعله الرابع حسب عدد المسافرين.
يمر مسار المترو من الجنوب الغربي، شمال الوسط وشرق العاصمة باريس في مسار منحني. يخدم هذا المترو منطقتين متناقضتين، غربا أحياء بورجوازية وثرية وشرقا أحياء متوسطة الدخل وعادية.
منذ دخوله في الخدمة في 1922، تم تمديد الخط عدة مرات حتى أواخر الثلاثينات، ومنذ ذلك الوقت لم يمدد.
عالم أخر وحياة أخرى في أحشاء باريس , عبر تلك الشبكة العجيبة من خطوط المترو , سلالم صاعدة وأخرى نازلة , كهرباية أو مصاعد عملاقة , في سراديب المترو تجد كل شئ , محلات , مطاعم , أكلات سريعة , جرايد , مجلات , ماكينات للقهوة والمشروبات , فضلاً عن العروض المسرحية وفرق الموسيقى العالمية لقاء قطع معدنية زهيدة , بلد الفن بكل معانيه ....هل تود معرفة تاريخ مترو باريس وكيفية إستخدامه ربما تصل إليها يوماً...؟
حسناً انتظرونا في الحلقة القادمة
دكتور / محمد حسن كامل
رئيس اتحاد الكتاب والمثقفين العرب