خروج اشهر مجرم ...بالعفو الرئاسي!!

كتب_احمدالمرشدي 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏

أفرجت وزارة الداخلية اليوم عن 332 شابًا من المحبوسين في قضايا التظاهر من منطقة سجون طرة، ومن بين المفرج عنه "صبري حلمي حنا" والشهير بـ"صبري نخنوخ" مواليد 21 ديسمبر 1963.

وكان المفرج عنه، تم القبض عليه داخل فيلته بمنطقة كينج مريوط بالإسكندرية في نهايات عام 2012 وضبط بحوزته كمية من الحشيش وأسلحة نارية ووجهت له النيابة حينها تهم الحيازة والاتجار فى المخدرات والبلطجة وحكم عليه في 8 مايو 2014، بالسجن المؤبد بالإضافة إلي 3 سنوات لحيازة مواد مخدرة، ليصبح إجمالي الأحكام 28 عامًا.
وفي فبراير 2016، أرست المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار عدلي منصور، حينها بعدم الاعتداد بالأحكام الجنائية المُستندة إلى قوانين قُضى بعدم دستوريتها، حتى ولو كانت باتة؛ وبدوره أسقط الحكم عن "نخنوخ" وتمت إعادة محاكمته مرة أخرى؛ أمام محكمة الاستئناف.
جاء ذلك تنفيذًا لقرار رئيس الجمهورية الصادر بشأن العفو عن باقى مدة العقوبة بالنسبة إلى بعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بشهر رمضان الكريم.
وطالب الرئيس من وزير الداخليه العفو عن هؤلاء قائلا له (انا عاوز الناس دي تتسحر في بيوتهم )...

وهذا القرار جاء وفقا للجنة العفو الرئاسي والتي تم تشكيلها بناء على توصيات المؤتمر السنوي للشباب أكتوبر 2016.