مسئول أمنى : الإخوان خططوا للاستيلاء على سقطرى لكى تكون محطة ترانزيت للارهاب الدولى وتجار السلاح - جريدة مصر اليوم

أخر الأخبار

Post Top Ad

Post Top Ad

السبت، 9 يونيو 2018

مسئول أمنى : الإخوان خططوا للاستيلاء على سقطرى لكى تكون محطة ترانزيت للارهاب الدولى وتجار السلاح

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏بدلة‏‏‏



سها البغدادى

أجرىء الكلام للكشف عن حقيقة ما يحدث بجزيرة سقطرى والاعصار حسم الموقف
 "العميد طارق على ناصر هادى " فى اخطر تصريحاته عن جزيرة سقطرى ومن المستفيد من الهيمنة على الجزيرة وكنا نظن ان قيمة الجزيرة فى طبيعتها الساحرة واشجارها النادرة ولكن الحقيقة الجوهرية ان موقع الجزيرة جعلها مطمع لمخططات الارهاب التركى القطرى .
ماذا عن جزيره سقطري؟ وماهو دور الامارات في الجزيره ؟
اولا وقبل كل شيء ليس للامارات اي مطامع في الجزيره وان الامارات تقوم بدور متوازن في الجزيره للحفاظ علي الامن والاستقرار ودعم المشاريع التنمويه ومساعدة اهالي الجزيره وللعلم بان الجزيره منذ عدة سنوات وهي منسيه تماما من جهه الشرعيه ولم تقدم حكومه الشرعيه اليها شئ يذكر انما قصدت استفزاز وطرد القوات الاماراتيه حيث سبق ان زارتها حكومه الفساد منذ سنه تقريبا وشاهدت التنميه والاعمار الذي تقدمه الامارات لسقطري فأرادت ان تنسب مافعلته الامارات علي مدار هذه السنوات لها باعاده افتتاح مشاريع تم افتتاحها من قبل ولكن في الحقيقه لها اهداف اخري شيطانيه لا يمكنني التحدث عنها
لقد ارادوا ابعاد امارات الخير
وهلت شرعيه النحس باعصار مكونو
وعادت امارات الخير بتقديم الخير لأبناء الجزيره كسابق عهدها معهم
 وباتت حكومه الشرعيه في تكنيز المساعدات التي انهالت عليها
لماذا استهدف حزب الاصلاح موضوع الجزيره؟
كما سبق ان شرحت ليس للامارات ايه مطامع ولكن التغلغل الاصلاحي "الاخوان " يتحرك بالاسلوب اللوبي باتفاقهم مع قطر التي طردته شر طرده من اليمن والتي تحاول بكافه السبل العوده لليمن في عدن او سقطري او غيره مكيده في السعوديه والامارات ومصر انه حزب الاصلاح الاخواني هو الذى سيطر والمسيطر تماما علي الشرعيه وقرارتها فبعد شعورهم بقرب الانتهاء من العمل بالقرار الاممي بسبب الانتصارات المتلاحق وتصميم التحالف وخاصه الامارات التي دفعت بجنودها في جبهه القتال جنبا الي جنب مع القوات الوطنيه حتي تنتهي هذه الحرب اللعينه سواء بالتسليم او النصر او معاهده سلام وبالتالي تفوت الفرصه علي الشرعيه بتجديد القرار الاممي مما دعي قوي الشر الي الاستفزاز المباشر وعلي اعلي المستويات . واخرها اعتراف المسيري وزير داخليه الشرعيه 3 يونيو بجهود الاشقاء في دوله الامارات في دعم الأجهزه الامنيه في المناطق المحرره ومثمن للدعم اللا محدود الذي تقدمه دولة الامارات في كل المجالات مؤكدا ان العلاقه بين البلدين علاقه ازليه تربطها روابط الدم وان ماحصل من سوء تفاهم في الفتره الاخيره كان نتاجا عن تهويل وحشد اعلامي مغلوط كرسته وسائل اعلام حزب الاصلاح الذي يهيمن علي مصدر القرار في الشرعيه اليمنيه.
كذلك محاولتها طرد القوات الاماراتيه من الجزيره واخونتها وتسليمها علي طبق من الذهب لقطر وحمايتها بقوات علي محسن الاخوانيه ردا علي قناه سلوي السعوديه وقريبا سترو وتسمعوا حقيقه اقوالي
وكذلك للمسانده والدعم المقدم من السعوديه  والامارات الي مصر ام الدنيا وقد الدنيا والي رئيسها البطل الشجاع عبد الفتاح السيسي ضد الاخوان المتأسلمين في المحافل الدوليه وغيرها
و السبب الجوهري والحقيقى لمحاولة الاخوان للاستيلاء على الجزيرة  لكي تكون حلقه اتصال وترانزيت للارهابيين وتجار السلاح بخط ملاحي سواكن التركيه سقطري الاخوانيه القطريه الي شباب وحركه الصومال الي جزيره سيشيل حيث الاتفاقيات والاموال .وغسيلها
واستخدام الجزيره فى اهداف اخري في غايه الخطوره لا يمكنني التحدث عنها
'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();

Post Top Ad

أكثر من 30,000,000+ يتابعون ممصر اليوم إنضم إلينا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

authorجريدة مصر اليوم
إخبارية اسبوعية شاملة مستقلة