مجلس الوزراء يستعرض أبرز ملامح برنامج الإصلاح الإداري لجميع أجهزة الدولة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏شاشة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

مريم عدلى


أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، في بداية كلمته باجتماع الحكومة الأسبوعي رقم (4)،أنه تم تشكيل فريق عمل لمتابعة تنفيذ برنامج الحكومة، وكل وزير مسئول عن تنفيذ البرنامج الذي يخص وزارته، ومقياس نجاح هذه الحكومة هو قدرتها على تنفيذ ما تم عرضه بالبرنامج، مشيراً إلى أنه في حالة وجود أي عوائق سيتم التعامل معها على الفور، لأننا فريق عمل واحد.
ومن جانبها عرضت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة و الإصلاح الإداري لتطور ملف الإصلاح الإداري ومشروع رفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة، حيث تناول العرض أبرز ملامح الهيكل التنظيمي للجهاز الإداري للدولة، الذي يضم 33 وزارة، و63 هيئة اقتصادية، و107 هيئات خدمية، و27 محافظة، إلى جانب هيكل العمالة بالجهاز الإداري للدولة، التي يبلغ عددها نحو 4 ملايين و276 ألف موظف، بالمجموعات الوظيفية المختلفة، موزعين على الجهاز الإداري والهيئات العامة والجامعات ووحدات الإدارة المحلية.
وأشارت الوزيرة الى أن خطة الإصلاح تتسق واستراتيجية التنمية المستدامة رؤيةمصر203 التي تهدف إلى الوصول إلى جهاز إداري كفء وفعال، يتسم بالحوكمة، ويعلي من رضاء المواطن ويخضع للمساءلة، ويساهم بقوة في تحقيق الأهداف التنموية للدولة المصرية.
وأكدت الوزيرة أن خطوات تنفيذ رؤية خطة الإصلاح الإداري حرصت على إضافة الطابع المؤسسي لعمليات الإصلاح الإداري، والذي يعكسه عمل اللجنة العليا للإصلاح الإداري المشكلة برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وكذا الأمانة الفنية للجنة العليا، واللجان الفرعية المنبثقة عنها، كما تطرقت إلى عرض المحاور الفرعية لخطة الإصلاح الإداري والتي تشمل: التطوير المؤسسي، وتحقيق الإصلاح التشريعي، تحسين الخدمات الحكومية، وتدقيق منظومة البيانات والمعلومات.
وأوضحت الوزيرة أن محور التطوير المؤسسي يحظى باهتمام خاص لكونه المعني برفع كفاءة الجهاز الإداري للدولة، وإعادة الهيكلة وتنمية وبناء القدرات الفردية والمؤسسية، لافتة في هذا الصدد إلى إطلاق جائزة مصر للتميز الحكومي السنوية التي تحظى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي كآلية لتشجيع التنافس الفردي والمؤسسي، ونشر ثقافة التميز ومعايير الجودة في تقديم الخدمات الحكومية.
كما عرض الدكتور محمد معيط ,وزير المالية البرنامج التنفيذي لطرح جزء من أسهم الشركات المملوكة للدولة بالبورصة، حيث تم التأكيد علي ضرورة تضافر الجهود من كافة الأطراف المعنية لاتخاذ الإجراءات والتعاقدات اللازمة لضمان الالتزام بالخطوات الرئيسية وتنفيذ البرنامج وفقاً للجدول الزمني المتفق عليه، وذلك بما يضمن تحقيق أهدافه والمتمثلة في تنشيط البورصة المصرية وزيادة قيمتها السوقية، وتوسيع قاعدة الملكية وجذب الاستثمار الخارجي ، وتوفير مصادر دخل لموازنة الدولة مما يساعد علي التخفيض التدريجي لحجم الدين العام وتكاليف خدمة الدين، وتشجيع الشركات المملوكة للدولة علي استخدام البورصة كمصدر للتمويل، وزيادة الحوكمة والشفافية والإفصاح.
وتم خلال الاجتماع عرض الشركات التي سيتم طرحها، وكذا البرنامج الزمني للطرح.
وكلف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الوزراء المعنيين بمتابعة إجراءات طرح هذه الشركات، والالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة، مشيراً إلى أنه ستكون هناك متابعة أسبوعية لهذا الملف، الذي من المتوقع أن تكون له آثار اقتصادية إيجابية متعددة.
وجاءت ـقرارات الاجتماع الرابع للحكومة كمايلى:
أولا- وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بإعفاء الممولين من جزء من مقابل التأخير، المنصوص عليه في كل من قانون ضريبة الدمغة رقم 111 لسنة 1981، وقانون الضرائب على الدخل رقم 157 لسنة 1981، والقانون رقم 147 لسنة 1984 بفرض رسوم تنمية الموارد المالية للدولة، وقانون الضريبة على الدخل رقم 91 لسنة 2005، وذلك وفقاً للقواعد المنصوص عليها بمشروع القانون، وذلك إذا قام الممول بسداد أصل دين الضريبة أو رسم تنمية الموارد المالية المستحق كاملاً، وذلك خلال فترات محددة نص عليها مشروع القانون تبدأ من تاريخ العمل بأحكامه.
ويأتي ذلك في إطار التحفيز على المبادرة بسداد أصل الدين الضريبي، بالإضافة إلى تحقيق المزيد من الإيجابيات لتخفيف الأعباء الضريبية على الممولين، والحد من تضخم المنازعات الضريبية الناشئة عنها، وتنشيطاً لتلك المتحصلات الضريبية.
وفي هذا الإطار، تمت الموافقة أيضاً على مشروع قانون بشأن إعفاء المنشآت والمؤمن عليهم من المبالغ الإضافية للاشتراكات والأقساط المستحقة عليهم للهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية وذلك وفقاً للقواعد المنصوص عليها بمشروع القانون، سعياً للتخفيف عن أصحاب تلك المنشآت والعاملين في تلك القطاعات كي يستردوا طاقتهم الإنتاجية.
ثانيا- وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الوزراء بأن تؤول إلى الخزانة العامة للدولة، نسبة من أرصدة الصناديق والحسابات الخاصة، والوحدات ذات الطابع الخاص، وفوائض الهيئات العامة، فيما عدا حسابات المشروعات التعليمية البحثية، والمشروعات الممولة من المنح والاتفاقيات الدولية، والتبرعات، ومشروعات الإسكان الاجتماعي، والمستشفيات الجامعية، على أن يتم توريد هذه النسبة خلال 15 يوماً على الأكثر من الشهر التالي إلى البنك المركزي، وذلك دعماً لموارد الموازنة العامة للدولة وخفضاً لعجز مواردها.
وينص مشروع القرار على أن تؤول إلى الخزانة العامة للدولة ما يعادل نسبة مقدارها 25% من أرصدة الفوائض المرحلة لهذه الهيئات في 30/6/2018 لمرة واحدة، ويستثنى من ذلك الهيئات العامة الخدمية والاقتصادية والقومية التي يصدر بها قرار من مجلس الوزراء، وذلك استثناءاً من احكام القوانين المنظمة للهيئات العامة الخدمية والاقتصادية والقومية التي تنص على ترحيل فوائضها من سنة مالية إلى أخرى.

ثالثا- وافق مجلس الوزراء على المعايير التي سيتم على أساسها توزيع الاحتياطيات العامة المدرجة بالموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018/2019، والتي يبلغ قيمتها نحو 45 مليون جنيه، موزعة على أبواب الموازنة السبعة، التي تتضمن الأجور وتعويضات العاملين، وشراء السلع والخدمات، والدعم والمنح والمزايا الاجتماعية، والمصروفات الأخرى، وشراء الأصول غير المالية ـ الاستثمارات، حيازة الأصول المالية المحلية والأجنبية.
رابعا - وافق مجلس الوزراء على مشروعات قرارات رئيس مجلس الوزراء بتعديل بعض أحكام اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972.
ويتضمن ذلك إنشاء كلية علوم الثروة السمكية بجامعة الزقازيق، للاستفادة بهذا التخصص من الإمكانات المتوافرة بالمحافظة التي تضم العديد من المزارع السمكية.
وكذلك الموافقة على إنشاء جامعة مطروح بمحافظة مطروح، وجامعة الوادي الجديد بمحافظة الوادي الجديد، بحيث تتضمن عدداً كبيراً من التخصصات المتنوعة، بهدف تقليل الاغتراب وتوفير الخدمات التعليمية لأبناء المحافظة.
وأكد وزير التعليم العالي أن هذا القرار يتماشى مع تنفيذ خطة الحكومة المقدمة إلى مجلس النواب، والتي تهدف إلى إتاحة التعليم بكل المحافظات، وجودة مخرجات التعليم، وكذا ربط التعليم باحتياجات سوق العمل الإقليمي والعالمي.
خامسا- وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الوزراء بتعديل موقع ومساحة محطة الصب الجاف بميناء الأدبية، بإضافة المرحلة الثالثة بمساحة 69011 م2 وطول رصيف 137 م.ط لعقد الامتياز الممنوح لشركة الأدبية للإدارة البحرية، بحيث تصبح المساحة الإجمالية للمحطة 168600 م2 وبطول أرصفة 787 م.ط، على أن تكون مدة الامتياز 25 عاماً تبداً من تاريخ التشغيل الفعلي، أو مرور 33 شهراً من تاريخ تسليم الموقع الجديد، مع تحمل الشركة كافة الالتزامات الناشئة عن ذلك وما سيترتب عليها من آثار.
سادسا- وافق مجلس الوزراء على قيام هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتجديد التعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات، لتخطيط وتنفيذ واستلام وتشغيل وصيانة الشبكات التليفونية، وتقديم الخدمات للمنتفعين بالمدن العمرانية الجديدة، لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد، وذلك بقيمة تقديرية 3.5 مليار جنيه مصري.
سابعا- وافق مجلس الوزراء على اعتماد محضر الاجتماعين العاشر، والثاني عشر، المنعقدين بتاريخ 20/5/2018 و 9/7/2018 للجنة العليا للتعويضات، والخاصة بعقود المقاولات، والتوريدات، والخدمات، والمشكلة بقرار رئيس الوزراء رقم 1677 لسنة 2017.
ثامنا- وافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بالعفو عن باقي العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والستين لثورة 23 يوليو 1952.
تاسعا- وافق مجلس الوزراء على مشروع قانون بتعديل نص المادة (61) من قانون هيئة الشرطة الصادر بالقانون رقم 109 لسنة 1971، والخاصة بتشكيل مجلس التأديب الاستئنافي. وينص التعديل على أن يتم تشكيل المجلس بقرار من وزير الداخلية بعد أخذ رأي المجلس الأعلى لهيئة الشرطة، ويكون برئاسة أحد مساعدي وزير الداخلية، وعضوية رئيس إدارة الفتوى لوزارة الداخلية، وأحد المحامين العموم، ويمثل الادعاء أمام مجلس التأديب الاستئنافي مدير إدارة عامة بقطاع التفتيش والرقابة أو وكيله.
مجلس الوزراء يستعرض أبرز ملامح برنامج الإصلاح الإداري لجميع أجهزة الدولة مجلس الوزراء يستعرض أبرز ملامح برنامج الإصلاح الإداري لجميع أجهزة الدولة بواسطة Misr Today on يوليو 13, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر