ربما تريد أوربا التدخل في الشأن السعودي إنتصارا لحليفتها كندا

Image may contain: 2 people, people standing and indoor



كتب لزهر دخان
ربما تريد أوربا التدخل في الشأن السعودي إنتصارا لحليفتها كندا . التي ردت عليها السعودية بغطرسة لا إحتشام فيها . وسعودة لا دمقراطية فيها. وتفوح منها رائحة الملكية القديمة جداً. التي لا يستطيع الإنسان الكندي شمها. إلا في ثياب المحتجزات السعوديات الحقوقيات. اللاتي رفضت السعودية شعورهن الكندي . وهل سترفض السعودية شعورهن الأوربي أيضا .وهو بالطبع الإنعتاق والحرية والرغبة في إسقاط الملكية وإعلاء الغربية. التي يعرف الجميع أنها تطبق شرع البرلمان وسنة كل الإنسان.بشرط أن يكون الحكم هو صندوق الإقتراع .
الضوء على القضية السعودية الأهم في هذه الأيام .هو مطلب أوربي ومن أجل الثأر أولا لكندا .التي تعالت عليها بلاد عربية كل ما تنتظره هو المحاكمة بسبب ضلوعها في التخطيط لهجمات الحادي عشرة من سبتمبر . و الذي لا ينتضرها هو مواصلة لعب دور الشرطي الواقف في وجه الإرهاب بوجه حق . 
تحدثت وسائل إعلام كثيرة هذا اليوم عن الطلب المقدم من المفوضية الأوربية للسعودية. والذي يشمل ضرورة السماح للمعتقلات السعوديات بالحصول على حقوق قانونية .ربما يصل مداها القانوني إلا السماح لهن بالتمتع بصداقة كندا وأوربا . ولما لا وأمريكا . وهذه المحاور الغربية الثلاثة بالتأكيد سوف لن تقبل القرار السعودي المهين المهيمن على ثقافة الحكم والسيطرة بالعقوبات وتقييد الحريات . ولا يحق للسعودية هنا أن تختلف مع الغرب بسبب كونه مختلفا معها . وكل ما يحق لها هو الإمتثال لتاجها الأصلي ومواصلة الحكم به . وسوف يُفشل الغرب السعي السعودي الرامي إلى إبعاد السعودية عن الهيمنة الغربية بشكل تدريجي.
وفي هذا الشأن وبوضوح قالت متحدثة بإسم موغريني "الإتحاد الأوروبي يتواصل بشكل بناء مع السلطات السعودية سعياً للحصول على توضيح بشأن الملابسات المحيطة بإلقاء القبض على مدافعات عن حقوق الإنسان في السعودية، وخصوصاً فيما يتعلق بالإتهامات المحددة الموجهة لهن".
ربما تريد أوربا التدخل في الشأن السعودي إنتصارا لحليفتها كندا ربما تريد أوربا التدخل في الشأن السعودي إنتصارا لحليفتها كندا بواسطة Misr Today on أغسطس 12, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر