اخرالاخبار

فرنسيس يوجة رسالة قوية لمقتل رئيس دير الانبا مقار

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏


الى سيادة رئيس الجمهورية
سيادة النائب العام
 جهاز الامن الوطنى
نحن في صدد قضية غير كل القضايا وهي أعظم وأخبل من غيرها ، إنها قضية قتل عمد فى احد الاديرة ونحترم قدسيتة من الدرجة الأولى قام مرتكبها بمقتل رئيس دير الانبا مقار واختبئ وراء جريمتة على أنه الفارس المخلص والبطل المحوار الذي يدخل بركان الشر فيفنيه
من أجل تحقيق رغباته في أي حياة تقوده إلى ملذاتة ليختبئ وراء إفسادة المرتكب فالتف الجميع حوله واعتبروه تاج على رؤوسهم ووافقوه ودعموه وصفقوا حوله ، فأصبح يكبر كل يوم أضعافاً مضاعفة ، حتى بات يمتلك مشاعر الآخرين بصورته المزيفة أمام الجميع فالتفت يده الاثمة كل موقع مؤثر من أجل أن يمتلك ملذاتة ومقتل سيدنا الانبا ابيفانوس على أن يرضى طموحاته العفنة فبات الامر مخيفا فى حرب الاوساط المسيحية واشتعال ازمة لم تحدث فى تاريخ الكنيسة القبطية فكل يوم يمر دون مقاومة ذلك السوس الذي ينخر في عباد الوطن سيكون إنكساراً في رياض الأمة
 و إنحنائها أمام رؤوس أموال الطاغية ، التي لا تعرف إلا طريق الأرباح والمكاسب حتى لو جاءت على جثة هذا الوطن