أصبح ما يجري للاقتصاد التركي في بؤرة الأحداث حالياً، بعد الانهيار الذي أصاب الليرة التركية وبلوغها مستويات متدنية تاريخية أمام الدولار الأمريكي.. ولكن ماذا عن العلاقات الاستثمارية والتجارية بين تركيا والخليج بصفة خاصة والشرق الأوسط بشكل عام؟