استشاري نساء وتوليد: الاستئصال دون جراحة.. الحل الأمثل لمشاكل الرحم المستعصية


أحمد ندا

أكد الدكتور محمد خضر، استشاري أمراض النساء والتوليد، على وجود نوع مختلف من عمليات استئصال الرحم لدى النساء لا يستلزم أي جراحة ومن الممكن أن يتم من غير أي ندبة أو غرزة.
وأشار خضر إلى أن هذا النوع من العمليات يعرف باسم "استئصال الرحم من حلال المهبل" وهي عملية قديمة بدأت عام 1813م، ومع ذلك لا تجرى على نطاق واسع رغم أنها الحل البسيط لمشكلة المريضة وذلك لأنها تحتاج مهارة فائقة من الطبيب.

وأوضح استشاري أمراض النساء والتوليد أن هناك بعض الأوضاع الصحية للمريضة تجعل هذا النوع من العمليات ضروريا وملزما على الطبيب مثل إصابة النساء بتليف الرئتين أو نقص كفاءة القلب المصحوب بارتفاع الضغط أو السمنة المفرطة أوالسكر، منوها إلى أن هذه الأمراض تجعل من الخطير جدا تخدير المريضة كليا وبالتالي يتم تخديرها نصفيا وإجراء عملية استئصال الرحم من خلال المهبل وبعدها مباشرة تستطيع المريضة الخروج من المستشفى في نفس اليوم نظرا لسهولة العملية وعدم وجود أي تأثير لها على المريضة.
وشدد دكتور محمد خضر على إجراءه هذه العملية مئات المرات وجميعهم كانت عمليات ناجحة خرجت فيها المريضة في نفس اليوم دون أي أثر سلبي.