المسكوت عنه فى مؤتمر كلية التربية جامعة المنوفية " تربية المهمشين "

Image may contain: 1 person
للدكتور حسن عبد العال. 
متابعة احمد عبد الحميد

علمتنا التفكيكية كمنهج أن نقوم بتحليل النص فى ضوء ما صمت عن قوله ، أو حاول إخفاءه ، ومفهوم النص فى التفكيكية يتجاوز الفهم المعتاد لهذه الكلمة ، فهو كما يقول " دريدا " كل البنى الواقعية والاقتصادية والتربوية والاجتماعية والمؤسسية ، باختصار النص يتضمن كل الدلالات أو الأشياء الممكنة " أن مفهوم النص على ذلك لايشير فقط إلى اللغة وما هو بين دفتى كتاب ، أى إلى اتصال مكتوب فقط ، بل يشير إلى اللغة أو الحياة أو العالم أو الواقع أو التاريخ . ووفق هذا المفهوم المابعد حداثى للنص ، يصبح مؤتمر المهمشين الذى أقامته كلية التربية .جامعة المنوفية " نصا " ، وكل نص عبارة عن حلبة للخلاف فى الرأى ، بمعنى أن ما يقال فى الظاهر لا يمكن فهمه ، دون الإشارة إلى ما يخفيه سياق النص من معنى ودلالة ، وهذه المعانى الخفية فى سياق النص يمكن اعتبارها افتراضات يقوم عليها النص ، إلا أن هذه الافتراضات تطمس الحقيقة ، وعادة ما يصرف القارىء نظره عنها ( كما يقول عبد الجواد مصطفى فى كتابه : قراءات معاصرة فى نظرية علم الاجتماع ) .

والان لنسأل ماالذى سكت عنه المؤتمر ، فانزوى فى دائرة اللامفكر فيه ؟ 
لقد احتوى برنامج المؤتمر ندوات شاركت انا فى إحداها ، وجلسات على مدى يومين لمناقشة أبحاث واوراق عمل بلغت الخمسين أو تجاوزت هذا العدد ، كلها عرضت لعديد من فئات المهمشين ، وكلها سعت إلى حصولها على حقوقها التى حال المجتمع ونظمه وسياساته دون حصولهم عليها .
لكن المؤتمر بكل ما قدم سكت عن ( جماعات المهمشين المنحرفة ) أى الجماعات الهامشية الخارجة على القانون ، رغم تزايد هذه الجماعات فى المجتمع وانتشارها وتعاظم مخاطرها ، كالبلطجية وقد عانى المجتمع المصرى منهم ومازال ، والنشالين والشحاتين والمتسولين والمشعوذين وما أكثرهم خصوصا فى القرى والنجوع ، وغيرهم من الفئات التى تلجأ إلى العنف والخروج على معايير المجتمع .
أن السكوت عن إثارة موضوع " الجماعات المهمشة المنحرفة " يدعونا إلى السؤال لماذا لم تكن دراسة هذه الجماعات ضمن محاور المؤتمر ؟ لماذا كانت من المسكوت عنه واللا مفكر فيه فى برنامج المؤتمر ؟ ان خلف ذلك أسباب تختلف باختلاف من يتصدى للإجابة عنه ، ومن يحاول تفسير أو تأويل النص ( المؤتمر ) فمعروف فى التفكيكية أن كل نص مفتوح على معان لاحدود لها وأن كل معنى منها هو حوار بين القارىء والنص .

أنه أيا كانت إجابة القارىء عن هذا السؤال ، فإن الجماعات المهمشة المنحرفة كان مسكوتا عنها فى مؤتمر يناقش قضايا التهميش والمهمشين .

ولعلى اقترح فى نهاية المقال أن يكون موضوع الجماعات المهمشة المنحرفة محور الدراسة لندوة أو مؤتمر يتعاون فيه المختصون فى علوم النفس والاجتماع والسياسة والاقتصاد وبالطبع التربية .
المسكوت عنه فى مؤتمر كلية التربية جامعة المنوفية " تربية المهمشين " المسكوت عنه فى مؤتمر كلية التربية جامعة المنوفية   " تربية المهمشين " بواسطة Misr Today on سبتمبر 16, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر