التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تدين بشدة جريمة الحرب المرتكبة في "الخان الأحمر" بفلسطين

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

كتب وليد محمد


أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بأشد العبارات "جريمة الحرب" التى ترتكبها حاليا السلطات الإسرائيلية المحتلة فى الخان الأحمر الواقع على بعد 10 كيلو مترات شرقي مدينة القدس بفلسطين والذي يتعرض سكانه ومعظمهم من الأطفال لهدم منازلهم ومحاولات اقتلاعهم عن أراضيهم والقيام بتهجير قسرى وتشريد مواطنيه الفلسطينيين وتجريدهم من حقهم الطبيعى بالعيش بكرامة على أرضهم.

وأكدت الأمانة العامة للمنظمة في بيان اعلامي صادر من مقرها بالعاصمة السعودية الرياض أن هذا التهجير يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وبالأخص القانون الدولى الإنسانى والقانون الدولى الجنائى واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 التي حظرت في مادتها (49) النقل القسري سواء الجماعي أو الفردي للأشخاص، أو نفيهم من مناطق سكناهم إلى أراض أخرى، وأشارت إلى ما توجبه المواد السادسة والسابعة والثامنة من نظام روما الأساسي التي تؤكد أن "الإبعاد أو النقل غير المشروعين" للسكان يشكلان جريمة حرب.

وأوضحت الأمانة العامة للمنظمة أن التهجير القسرى لتجمع الخان الأحمر الذي يشكل مساحته أكثر من ربع مساحة الضفة الغربية يستهدف إفساح المجال لتوسيع الاحتلال الاستعمارى غير القانونى فى القدس الشرقية المحتلة، واستكمال مخطط عزل القدس وفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها الأمر الذي سيزيد بالتالي صعوبة حرية تنقل السكان والتواصل مع ذويهم أو أقاربهم .

وأدان البيان بشدة اعتداء سلطات الاحتلال الإسرائيلى الوحشى على أهالي الخان الأحمر وعلى المسؤولين الفلسطينيين والمتضامنين معهم ولجان المقاومة الشعبية.

ودعت الأمانة العامة للمنظمة المجتمع الدولي بالمسارعة للقيام بمسؤولياته والتزاماته وواجباته بموجب القانون الدولي، لاسيما فيما يتعلق بضمان احترام القانون الدولى فى الأرض الفلسطينية المحتلة، ومنع المزيد من ارتكاب هذه الجرائم، وأكدت على ضرورة المبادرة باتخاذ التدابير القانونية اللازمة من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطينى وإنفاذ القرارات الدولية ذات الصلة، وآخرها قرار الجمعية العامة الأخير، ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جميع انتهاكاته ورفع الحصانة السياسية والقانونية عنه؛ ليعيش الناس بكل حرية وكرامة التي تكفلها لهم القوانين الدولية بهذا الشأن.

ونوهت الأمانة العامة للمنظمة في إدانتها إلى المادة السابعة من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والتي تشير على أن إبعاد السكان أو النقل القسري لهم يعتبر في خانة الجرائم ضد الإنسانية.كما أدانت تكرار استعمال القوة المفرطة ضد أبناء الشعب الفلسطينى الأعزل الذي يزداد تمسكًا بأرضه وثوابته ومقدساته، وحملت سلطات الإحتلال هذه الجريمة والتى تأتى نتيجة لتخلي المجتمع الدولي وللاسف عن الوقوف في وجه سلطة الاحتلال واستمرارها ممارستها لأبشع صور الترحيل القسري والابتلاع المتواصل لأراضي ومنازل السكان المدانين الأبرياء .

الجدير بالذكر بأن سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد هجرت قسريا أكثر من 800 ألف مواطن فلسطيني من أصل قرابة 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تدين بشدة جريمة الحرب المرتكبة في "الخان الأحمر" بفلسطين

أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بأشد العبارات "جريمة الحرب" التى ترتكبها حاليا السلطات الإسرائيلية المحتلة فى الخان الأحمر الواقع على بعد 10 كيلو مترات شرقي مدينة القدس بفلسطين والذي يتعرض سكانه ومعظمهم من الأطفال لهدم منازلهم ومحاولات اقتلاعهم عن أراضيهم والقيام بتهجير قسرى وتشريد مواطنيه الفلسطينيين وتجريدهم من حقهم الطبيعى بالعيش بكرامة على أرضهم.

وأكدت الأمانة العامة للمنظمة في بيان اعلامي صادر من مقرها بالعاصمة السعودية الرياض أن هذا التهجير يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وبالأخص القانون الدولى الإنسانى والقانون الدولى الجنائى واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 التي حظرت في مادتها (49) النقل القسري سواء الجماعي أو الفردي للأشخاص، أو نفيهم من مناطق سكناهم إلى أراض أخرى، وأشارت إلى ما توجبه المواد السادسة والسابعة والثامنة من نظام روما الأساسي التي تؤكد أن "الإبعاد أو النقل غير المشروعين" للسكان يشكلان جريمة حرب.

وأوضحت الأمانة العامة للمنظمة أن التهجير القسرى لتجمع الخان الأحمر الذي يشكل مساحته أكثر من ربع مساحة الضفة الغربية يستهدف إفساح المجال لتوسيع الاحتلال الاستعمارى غير القانونى فى القدس الشرقية المحتلة، واستكمال مخطط عزل القدس وفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها الأمر الذي سيزيد بالتالي صعوبة حرية تنقل السكان والتواصل مع ذويهم أو أقاربهم .

وأدان البيان بشدة اعتداء سلطات الاحتلال الإسرائيلى الوحشى على أهالي الخان الأحمر وعلى المسؤولين الفلسطينيين والمتضامنين معهم ولجان المقاومة الشعبية.

ودعت الأمانة العامة للمنظمة المجتمع الدولي بالمسارعة للقيام بمسؤولياته والتزاماته وواجباته بموجب القانون الدولي، لاسيما فيما يتعلق بضمان احترام القانون الدولى فى الأرض الفلسطينية المحتلة، ومنع المزيد من ارتكاب هذه الجرائم، وأكدت على ضرورة المبادرة باتخاذ التدابير القانونية اللازمة من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطينى وإنفاذ القرارات الدولية ذات الصلة، وآخرها قرار الجمعية العامة الأخير، ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جميع انتهاكاته ورفع الحصانة السياسية والقانونية عنه؛ ليعيش الناس بكل حرية وكرامة التي تكفلها لهم القوانين الدولية بهذا الشأن.

ونوهت الأمانة العامة للمنظمة في إدانتها إلى المادة السابعة من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والتي تشير على أن إبعاد السكان أو النقل القسري لهم يعتبر في خانة الجرائم ضد الإنسانية.كما أدانت تكرار استعمال القوة المفرطة ضد أبناء الشعب الفلسطينى الأعزل الذي يزداد تمسكًا بأرضه وثوابته ومقدساته، وحملت سلطات الإحتلال هذه الجريمة والتى تأتى نتيجة لتخلي المجتمع الدولي وللاسف عن الوقوف في وجه سلطة الاحتلال واستمرارها ممارستها لأبشع صور الترحيل القسري والابتلاع المتواصل لأراضي ومنازل السكان المدانين الأبرياء .

الجدير بالذكر بأن سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد هجرت قسريا أكثر من 800 ألف مواطن فلسطيني من أصل قرابة 1.4 مليون فلسطيني كانوا يقيمون في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

أضغط هنا .. وأعرف مكان لجنتك للتصويت في الانتخابات الرئاسية

متابعة :  مي جمال 


تقدم مصر اليوم  خدمة للقراء للتعرف على مقر وعنوان اللجنة الانتخابية للناخب الذى سيدلي بصوته في

الانتخابات الرئاسية المقبلة عن طريق كتابة الرقم القومى في الخانة المحدد
لها.
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية أيام 26 و27 و28 من الشهر الجاري، وفى حال الإعادة تعقد بـ 24 و25 و26 بأبريل المقبل.

اضغط هناhttps://www.elections.eg/

أقالة رئيس الوزراء ووزير الداخلية وأهم الاسماء البارزة لتولى منصب رئاسة الوزراء

كتب / محمدعبدالمجيد المصرى




بعد الأحداث الأخيرة الأرهابية بالواحات و أعتزم الرئيس عبدالفتاح السيسى على تغيير رئيس الوزراء المهندس شريف أسماعيل ووزير الداخلية عبدالغفار . ومن أبرز الأسماء المرشحة لقيادة مجلس الوزراء اللواء الدكتور محمد العصار . واللواء محمد عرفان . واللواء دكتور أسماعيل عبدالغفار

الحجار والوكيل والقبض علي طالبه ثانوي تستقطب السعوديين عبر الانترنت بثان طنطا

كتب \ شيماء شلبي
تلقي الرائد احمد الحجار رئيس مباحث قسم شرطة ثان طنطا بلاغا من المدعو ج .ا . ش سعودي الجنسية يفيد بقيام المدعوه ن . م . ا . ا باخذ مبلغ مالي 45 الف مالي كمهر لها وذلك بعد تحرير عقد زواج عرفي شرعي وعند مطالبته لها بالدخول عليها هربت وقامت بالنصب عليه وبتقنين الاجراءات القانونية تمكن النقيب عبدالمنعم الوكيل من ضبط المشكو في حقها وتبين انها من مواليد 1996 طالبه بالصف الثاني الثانوي الزراعي ومقيمة كفر الشيخ ولها عنوان اخر قحافه ثان طنطا وبمواجهتها باقوال الشاكي اقرت بانها تعرفت علي المذكور عن طريق الانترنت الي ان وصل القاهره وتزوجو بعقد شرعي عرفي حرر في
25 \ 12 \ 2017 وبتفتيشها عثر معاها علي عقدين اخرين الاول محرر في تاريخ 5 \ 8 \ 2017 من زوج مصري والثاني محرر بتاريخ 28\ 11 \ 2017 من زوج سعودي الجنس تعرفت عليه بنفس الطريقة تم تحرير محضر بالواقعه واخطرت النيابه لاستكمال التحقيقات ..