هل كان الرئيس صدام حسين طاغية في الحكم ام كان قلبه على العراق؟

Image may contain: 1 person, standing and sunglasses


كتب/عبدالله صالح الحاج

الرئيس صدام حسين زعيم من الزعامات العربية والتي كان لها الدور البارز والمشرف في نصرة قضايا الأمة العربية وعلى رأسها قضية الشعب العربي الفلسطيني
هل يستطيع أحد أن ينكر هذه الحقيقة وأنه كان فارسآ من فرسان العرب القلائل والذين لايشاق لهم غبار ؟

نحن لانستطيع أن نجزم أن الرئيس صدام حسين لم يكون طاغية طوال فترة حكمه للعراق الشقيق

قد يكون صدام حسين طاغية في نظر الكثير من الحاقدين والحاسدين والكارهين لصدام والحزب البعث العربي من أبناء الشعب العراقي والذين يدينون بالولاء والطاعة لدول مجاورة على سبيل المثال إيران وتركيا

من يستطيع أن يجزم إذا ماكان صدام حسين رئيسآ طاغية في حكمه هم عامة الشعب والسواد الأعظم من الشعب العراقي بصفة عامة فلا حكم لحاقد والحكم لحاسد وكاره

الذي نستطيع أن نجزم نحن هو أن الرئيس صدام حسين رحمة تغشاه كان قلبه على العراق ووحدة العراق وحماية سيادة الأرض العراقية من التدخل والوصاية الخارجية على العراق 
وماتشهد العراق اليوم في ظل الأحداث والتطورات والمستجدات تؤكد بما لايدع مجال للشك أن هناك صار تدخل إيراني ولربما تركي في الشأن الداخلي في العراق وان الوصاية الخارجية على العراق صارت قائمة أن لم يكون الأمر بشكل علني فبشكل مخفي وغير ظاهر 
ومن يدرك هذه الحقيقة أكثر منا هو الشعب العراقي

في عهد الرئيس صدام حسين كان النظام والقانون يسود كل العراق وكانت العراق دولة مهابة يعمل لها ألف حساب من كل دول العالم الكبرى والصغرى

في عهد الرئيس صدام حسين كان المواطن والشعب يعيش في أمن واستقرار داخلي وسبل العيش والحياة الكريمة متوفرة لكل عامة الشعب العراقي على الرغم من حالة الحرب والتي كانت تخوضها العراق مع إيران وبعدها مع أمريكا ودول التحالف الغربي الاستعمارية والتي احتلت العراق الشقيق وللأسف بخذلان عربي شبه شامل وبتأييد من كثير من دول العالم العربي والإسلامي والاجنبي

من بعد الرئيس صدام حسين ضاعت هيبة ومهابة العراق وصار التدخل والوصاية الخارجية على العراق واصبح الشعب لايجد الأمن والاستقرار ولايجد لقمة العيش والقوت الضروري واصبح الشعب يطالب حكامه والحكومة بتوفير ابسط الحقوق وأهم الخدمات الرئيسية للحياة ولايجد أذان صاغية تسمعه ويضرب بكل مطالب الشعب بعرض الحائط.

هل كان الرئيس صدام حسين طاغية في الحكم ام كان قلبه على العراق؟ هل كان الرئيس صدام حسين طاغية في الحكم ام كان قلبه على العراق؟ بواسطة Misr Today on سبتمبر 13, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر