"تربية المنيا" تستضيف ندوة لـ "حملة المليون للتوعية بمخاطر أورام الثدي"

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

المنيا - محمد علي عبد المنعم

أقامت كلية التربية بجامعة المنيا تحت رعاية د. محمد جلال حسن القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا، ود. مصطفى عبد النبي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور حسن سند عميد كلية الحقوق، ود. عيد عبد الواحد علي عميد كلية التربية، ندوة تحت عنوان: "التوعية بمخاطر أورام الثدي" بالتعاون مع حملة المليون للتوعية بمخاطر أورام الثدي، حاضر فيها نخبة من أساتذة كلية الطب، واستهدفت طلاب الجامعة طلبة وطالبات للتوعية بمخاطر ومسببات المرض.


حيث اصطحبت الحملة وفد من طلبة الامتياز بكلية الطب، وقافلة مهيأة للكشف على كل المتواجدين والراغبين بالفحص واستكمال المسيرة مع السيدات المرضى حتى شفائهم.
حاضر الندوة د. منال فايز أبو سمرة أستاذ مساعد أشعة بطب المنيا، ود. هبة توفيق أستاذ بقسم الباثولوجي بكلية الطب.

وقدما في الندوة شرحا وافيا عن المرض وأسبابه العامة والوراثية والدور التوعوي والمجتمعي للحد من مخاطر المرض وطرق العلاج، وذلك بحضور الدكتور إدريس سلطان صالح وكيل كلية التربية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البئة، ود. رشا المهدي منسق الأنشطة الطلابية بكلية التربية، ود. هناء عبد الحميد منسق وحدة العنف ضد المرأة بكلية التربية.
وخلال الندوة أوضحت د. منال فايز بأن أهم أسباب انتشار المرض تكمن في ترك ممارسة الرياضة وبدانة الجسد، وتناول العقاقير غير الخاضعة للإشراف الطبي، وكذا التقدم في العمر.
كما نوهت د.هبة توفيق عن أهمية زيادة الوعي لدى المجتمع بأهمية المتابعات والكشف الدوري، وطرق العلاج وغير ذلك من طرق الفصص الذاتي والحذر من المعتقدات الخاطئة.

وفي ختام الندوة قام المحاضرون بالرد علي الأسئلة المطروحة من الطلاب والرد عليها وتوجيهم للتواصل مع عيادات مستشفي النساء والتوليد وقسم الأشعة، حيث يتم الكشف وفحص الحالات بأشعة السونار والماموجرام، وأخذ العينات لبعض الحالات وفحصها بقسم الباثولوجي بكلية الطب.