منطقة الشباب والرياضة تكشف فساد مالي وإداري بمركز شباب الثورة الحضري بروض الفرج .



كتب :- احمد رشاد

يتعرّض المال العام للاعتداءات من قبل ضعيفي النفوس، بشكل مستمر، وبأشكال وصور مختلفة، فمن أشكال الاعتداءات على المال العام السرقة، والاختلاسات، والتشويه، والتكسير، واستخدامه للمنافع الشخصية، والعديد من أنواع الاعتداءات الأخرى، وهذه الاعتداءات تشكل تهديداً مباشراً للأمن الاقتصادي؛ لما لها من آثار سلبية على اقتصاد الدولة، فكلما ازداد الاعتداء على المال العام ازدادت قضايا الفساد، ومحاولات الاختلاس، وكان ذلك على حساب المصلحة العامة التي يجب أن تعلو ولا يعلى عليها .
البداية اثناء مرور ومتابعة مديرة منطقة الشباب والرياضة بروض الفرج على مراكز الشباب بالمنطقة واثناء تواجدها بمركز شباب الثورة الحضري فتم أكتشاف مخالفات مالية وإدارية على المركز تودين رئيس المجلس واعضاء مجلس الادارة فتم مخاطبة المديرية بجواب رسمي بذلك لكي يتم إرسال لجنة من التفتيش المالي والاداري لمتابعة المركز، وتم مقابلة ايضا وكيل الوزارة ووكيلة المديرية بأن يوجد مخالفات مالية فى المركز لابد من التحقيق فيها وتم إرسال لجنة للتحقيق فى ذلك الامر .
ولم يكتفوا بذلك تم اكتشاف ايضا سرقة فى اموال المركز عن طريق عدم تنفيذ مشاريع الوزارة بصورة كاملة وعمل الميزانية غير صحيح وإخفاء مبلغ وقدرة مائة الف جنية عن الميزانية وتم اكتشاف هذا الامر عند تواجد مديرة المنطقة بالمركز اثناء وصول جواب البنك .
كل هذا تم تراكمه عند رئيس مجلس الادارة واعضاء مجلس الادارة مما أدي الى افتعال شكاوي قيدية ضد مديرة المنطقة الاستاذ راندا أبو العلا وتأتي هذه الشكاوي من تخطيط رئيس مجلس الادارة الاستاذ هاني وهيب عن تحريك العضوين المرشحين ضمن قائمتة لعمل شكاوي قيدية وهذه الشكاوي تأتي بسبب تنفيذ مديرة المنطقة الوائح والقوانين المتبعة فى انتخابات مجلس الادارة مثل مواعيد فتح وغلق باب الترشيح وفتح تجديد العضوية للاعضاء وحذف الاسماء المكرر للاعضاء عن طريق رئيس مجلس الادارة ويوجد ايضا العديد من المخالفات المالية وتم تقديمها الى الجهة المختصة لكي تحقق فى هذا .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن رجالاً يتخوضون في مال الله بغير حق؛ فلهم النار يوم القيامة)، رواه البخاري.
فالحفاظ على المال العام يأتي من خلال الشخص المؤتمن عليه، ومن الشخص المستفيد من خدمة المال العام، فقصة سيدنا يوسف عليه السلام ليست ببعيدةٍ عنّا عندما قال لفرعون مصر "اجعلني على خزائن الأرض إني حفيظٌ عليم"، وقول الفتاة التي قالت لوالدها بحق موسى عليه لسلام" يا أبتِ استأجره إنّ خير من استأجرت القوي الأمين". وما أكثر الاعتداء على المال العام في أيامنا الحالية وسبب ذلك هو الابتعاد عن الدين، وضعف الرقابة على الأشخاص المؤتمنين، كما أنّ ضعف القوانين التي تضبط هذا الموضوع ضعيفةٌ أيضاً مما يشجع ضعاف النفوس على الاعتداء عليه