روايات وأساطير عن الإتصال بالجن وتواجد العفاريت

Image may contain: one or more people
كتب:أحمدحسن
أساطير العلاقات بين عالم الإنس والجن لا تزال لها شعبية في أوساطنا الحية رغم أننا أصبحنا في عالم قوامه العلم والمجتمع العالمي كله أصبح يعيش إنجازات حضارة قوامها التكنولوجياولكن الطريف هذه المرة في حكايات الإنس والجن أن الأمر لم يعد يتعلق بروايات وأساطير يحكيها هواة الخرافات من البشر ولكن الأمر انتقل إلى عالم الجن نفسه والأكثر طرافة أن الجن لم يعد يستسلم لاستدعاءه عبر المصباح السحري ولكن أصبح أكثر تفاعلا مع حضارة العصر بل وأصبح متفوقا في استخدام التكنولوجيا فلك أن تتخيل عفريتا يمسك بأحدث الهواتف الذكية لكي يراسل عفريتا مثله وإن كنا في لحظة ما قد نتقبل ذلك لإعتبارات أن الإتصال بين جن وأخر ربما يحدث في عالم الغيب أما أن تصل الأمور لنكتشف أن جنيا يراسل راقيا شرعيا ويبعث له SMS على هاتفه الجوال.. فهل هذا معقول؟!.ويتبادر إلى الذهن مجموعة من الأسئلة منها ما هي اللغة التي إستخدمها الجني هل هي لغة "شمهورش" الخاصة بعالم الجن أم رموز لا يستطع أحد فكها إلا الشيخ الراقي ثم ما هي الشبكة التي إستخدمها هذا العفريت لنقل رسالته إلى هذا الإنسي وهل هذا الجني مشترك في باقة أم أنه يراسل الشيخ على حسابه الخاص؟ ويتبقى السؤال الجدلي ما هي العملة التي دفع بها هذا الجني قيمة الرسالة التي وصلت إلى هذا الشيخ؟مجموعة أسئلة إفتراضية نحاول الوصول إلى إجابات عليها؟ نكتشف أن البعض لا يزال يؤمن بوجود هذه الممارسات الغيبية وأن هناك إتصالا بين عالم الإنس والجن وفي المقابل هناك من يرى ضرورة إعمال العقل ويكفي تغييب العقول العربية والإسلامية في ممارسات لن نجني من وراءها إلا التأخر.وتساءل أحدهم في تغريدة له عن سر وجود العفاريت في المنطقة العربية فقط اختفت العفاريت حيث قتلتهم الفيزياء وذوبتهم الكيمياء وأرعبتهم العقول.. فرحلوا لمجتمعات يعششون بعقولها فهل ينقصنا العلم فعلا لكي نرفض هذه الأخبار أم أننا متعلمون ولكن جهلة؟!.
روايات وأساطير عن الإتصال بالجن وتواجد العفاريت روايات وأساطير عن الإتصال بالجن وتواجد العفاريت بواسطة Misr Today on نوفمبر 07, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر