باحث مصريات يوضح حجر رشيد بالكامل.



كتب مينا صلاح - المتحدث عن الآثار بالصحف .

اولا :- شامبليون واكتشافه للغه المصريه القديمه: -
جاء جان فرنسوا شامبليون واستعان بأراء زويجا وساسي واكريلاد وينج الشهير.
وقد درس شامبليون فى حداثة سنه اللغه القبطيه وعرف رأى كرشر أن اللغه المصريه القديمه هى نفس اللغه القبطيه المكتوبه بأحرف يونانيه ونتيجه لبحثه وفحصه لهذه اللغه عرف ان الكتابه الهيروغليفيه رمزيه وليست هجائيه ورغم ذلك عدل هذا الرأى لما رأى أن د. ينتج تمكن من قرأءة الأعلام وتحققه من نظرية الدكتور ينتج أن أسماء الملوك مكتوبه بأحرف هجائيه وليست بإشارات رمزيه. 
ومازال يبحث بالشواهد والدلائل حتى قدم عنها تقريرآ علميا ثم استرشد بقول اكليمندس الإسكندرى ان النوع الاول من الخط الهيروغليفى موضوعه له احرف هجائيه والنوع الثانى مركب من إشارات رمزيه. فبحث شامبليون عن الاحرف الهجائيه بالهيروغليفيه لبعض الملوك فوجد أنه كلما توصل الى معرفة شئ وجد اسمه باللغه القبطيه فتحقق أن كل إشاره هيروغليفيه صوتيه تمثل اول حرف من الكلمه المصريه القديمه أو القبطيه.

ثانيا: - طريقه شامبليون فى اكتشاف هذه اللغه: -

لاحظ شامبليون ان الحرف الاول فى خانة كليوباتره صورة ركبه ومعناها فى اللغه القبطيه كل او كلى. 
- الحرف الثانى فى خانة كليوباتره صورة أسد رابض ومعنى الاسد فى اللغه المصريه القديمه لبو وفى القبطيه لافو. 
فاسم الأسد في اللغتين المصريه القديمه و القبطيه يبتدى بحرف اللام فهو صوره لحرف اللام. 
-الحرف الثالث من اسم كليوباترة صورة سكين ومعنى السكين فى القبطيه ايك أو ييك وهو يشابه الألف او الياء. 
- الحرف الرابع صورة عقد وهو يضاهى الواو فى كليوباتره 
- الحرف الخامس يشبه شباكا واسم الشباك في اللغه القبطيه يبتدى بالباء فهو حرف الباء.
- الحرف السادس كصقر ومعنى الصقر باللغه القبطيه اهوم وهو يبتدئ بالألف فهو حرف الألف وهو الحرف السادس من اسم كليوباترة. 
-الحرف السابع صورة يد ومعنى اليد فى اللغه القبطيه توت واسم اليد فى القبطيه يبتدئ فيكون هو الطاء اى( التاء) فى كليوباتره. 
-الحرف الثامن من صوره فم ومعناها بالقبطيه رو واسم الفم يبتدئ فى القبطيه بحرف الراء فهو حرف الراء.
- الحرف التاسع يشبه الحرف السادس. 
-الحرف العاشر يرسم نصف دائرة ومعناها بالقبطيه تى ويبدأ بحرف التاء فهو حرف التاء او الطاء مثل نصف الرغيف الذى ينطق T فى اللغه المصريه القديمه. 
-الحرف الحادى عشر يرسم بيضه لاحرف باليونانيه فعرف بعد ذلك انه علامه تلحق اخر الاسماء المؤنثه. 
وبالنسبة لطريقه كشف شامبليون فى اكتشاف هذه اللغه بدأت من قراءته من خرطوش كليوباترة وبطليموس. 
فقد عانى شامبليون معاناة فى اكتشاف هذه اللغه. حتى اتضح له ان الاحرف الهيروغليفيه الصوتيه ليست اختراع الملوك بل هى من اوضاع العصور الاولى وساعده في ذلك معرفته التامه باللغه القبطيه كما تقدم لأن اللغه القبطيه وصلته الى معرفة معان كثيره أصليه فقد اتضح له ان لها احرف هجائيه ومقاطع واشارات تمثيلية ومتممه.

ثالثا :- وصف حجر رشيد:-

هو نوع من حجر الجرانودايوريت الاسود غير منتظم فى شكله وطوله ثلاثة اقدام وتسعة قراريط وعرضه قدمان واربعة قراريط ونصف قيراط سمكه 11 قيراطا.
ونتيجة لضياع سطور من كتابته انه نقص 22 قيراطا عما كان عليه.
وهو مكتوب بالنصوص الاتيه :- 
1- النص الهيروغليفى منحصر فى 14 سطرا.
2-- النص الديموطيقى منحصرا فى 31 سطرا.
3- النص اليونانى منحصر فى 54 سطرا.

رابعا:- حل خطوط حجر رشيد.

1- ترجمة النص اليونانى:-
ترجمه الاب اسطفان وترجمه الى الفرنسيه ايضا المسيونيل وقل (ان هذا الحجر اقامه كهنة مدينة الاسكندريه تو الجاورون للملك بطليموس ابيفان اعترافا بفضله) ثم ترجمه اخيرا الى اللاتينيه.
المسيواميلهون واظهره فر ربيع سنه 1803 
2- ترجمة النص الديموطيقى:- 
ترجم سلفستردى ساسى واكربلاد النص الديموطيقى سنه 1802 
3- ترجمة النص الهيروغليفى:- 
الذى أثبت ان الحلقه المستطيله تحتوى اسم علم للملك وأن اسم كل ملك مركب من احرف هجائيه وفى سنه 1822 صحح شامبليون الابجديه المصريه التى وضعها الدكتور (ينج) وتممها .
ومن ذاك التاريخ استطاع حل رموز جميع اسماء الملوك الرومانيه والمصريه القديمه وقد عرف رأى ( كرشر) من ان اللغه المصريه القديمه هى نفس اللغه القبطيه المكتوبه بأحرف يونانيه لأنها كانت لازمه لحل معانى اللغه المصريه القديمه. ودراسه شامبليون للغه القبطيه دراسه قوية ساعدته على معرفة اللغه المصريه القديمه.
وبالتالى دراسه نقوش حجر رشيد ولاشك أن وجود النص اليونانى المنقوش على حجر رشيد ساعد على معرفه معانى الكلمات المصريه .

خامسا:- معانى النقوش:- 
تحتوى نقوش حجر رشيد صورة قرار المجمع العام للكهنه المصريين المجتمعين بمدينة منفيس احتفالا بتذكار تتويج بطليموس الخامس أبيفان ملك مصر. وقد توج هذا الملك فى السنه التاسعه من حكمه سنه 196 ق.م وكتب اولا نص هذا القرار يالقلم الديموطيقى ثم ترجموه بالخطين الهيروغليفى واليونانى. يحتوى الجزء الاول من هذا الحجر بيانا بلقب بطليموس الخامس وعلاقة الملك بالالهه وحبه للمصريين ولمصر ويتضمن الجزء الثانى ذكر الكهنه للنعم التى منحها هذا الملك لمصر.

سادسا :- سبب نقل الحجر الى لندن :-

سنه 1801 نجح احد كبار الانجليز فى مهمته السياسيه فى أخراج الفرنسيين من مصر فعقد معاهدة مع الفرنسيين وهى من ضمن شروطها أن جميع الاثار المصريه المهمه ومن ضمنها حجر رشيد واشتد الجدال بين الفريقين حتى انتهى الامر باستلام هذا الحجر الاثرى نقل الى لندن ووضع فى قاعات الجمعيه الاثريه بالمتحف البريطانى بالقسم المصرى وقد شغلت هذه الصحيفه افكار جميع الامم لانها كانت فاتحه عهد جديد لاكتشاف اللغه المصريه القديمه وهذا الصحيفه الاثريه كان لها أهميه عظمى بالتاريخ المصرى وهذه الصحيفه منقوشه على حجر من احجار البازلت الاسود 
وأخذ الانجليز نسخا من صورته وارسلوها الى علماء اليونان والشرقيين لفحصها.

باحث مصريات يوضح حجر رشيد بالكامل. باحث مصريات يوضح حجر رشيد بالكامل. بواسطة Misr Today on نوفمبر 10, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر