محافظ البحيره ومدير الأمن يشهدان جلسة صلح عائلتى حجازى والكميلى بأبوحمص

Image may contain: 13 people, people sitting and people standing

كتب السيد أبواسماعيل

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة على أهمية ودور الاجهزة الأمنية و الحكماء والعمد والمشايخ واللجان العرفية فى إنهاء الخصومات والخلافات وجرائم الثأر التى تنشب بين العائلات
Image may contain: 4 people, people standing
والتى تهدد الامن الاجتماعى وتحول دول استقرار المجتمع ، وجهودهم المخلصة فى الوساطة لإتمام عمليات الصلح ووأد الفتن

جاء ذلك خلال حضوره يرافقه اللواء / جمال الرشيدى مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة واللواء / فاضل عمار نائب مدير أمن البحيرة واللواء محمد هندى - مدير المباحث الجنائية

بمشاركة نواب البرلمان وهم كل من الدكتور هشام عمارة ومحمد عبد الله زين الدين والدكتورة أمل زكريا قطب والدكتور أحمد العرجاوى ومحمد الدامى وخالد أبو خطيب ومحمود رشاد .

وعدد من القيادات الشعبية والدينية لجلسة الصلح بين عائلتى حجازى والكميلى بقرية الحبروك بطورس بمركز ابو حمص

حيث تم الصلح بين العائلتين على واقعة حدثت فى العام الماضى أسفرت عن مقتل احد الافراد وإصابة آخرين من عائلة حجازى .

حيث أسفرت جهود الوساطة التى قام بها كبار المرضيين بدائرة المحافظة والأجهزة الأمنية والتنفيذية تحت إشراف اللواء هشام آمنه - محافظ البحيرة إلى إنهاء الخصومة والدفع بحكماء القرية وشيوخ الأزهر وعقلاء العائلتين وأعضاء مجلس النواب

والاتفاق على عقد جلسة صلح بين العائلتين والتصالح والتعاهد على نبذ العنف والعيش معا فى أمن وسلام وتم قراءة الفاتحة على ذلك وسط جمع غفير من كبارالعائلتين بحضور مجموعة من العمد والمشايخ والقيادات الأمنية.

وتم عقد جلسةالصلح وسط جو من البهجة والسرور وتم قبول الدية وتسليمها لعائلة المجنى عليه( حجازى) وتعويض المصابين وتحرير محضر بالصلح .

و اكد اللواء / جمال الرشيدى على الدور الاجتماعى للأجهزة الأمنية والتى تتمثل فى إنهاء كافة الخصومات الثأرية بمراكز ومدن المحافظة وعقد الجلسات العرفية حقنا لدماء الأبرياء ووأد الفتنة .
محافظ البحيره ومدير الأمن يشهدان جلسة صلح عائلتى حجازى والكميلى بأبوحمص محافظ البحيره ومدير الأمن يشهدان جلسة صلح عائلتى حجازى والكميلى بأبوحمص بواسطة Misr Today on نوفمبر 03, 2018 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر