بعد فشل كل الأحزاب السياسية في تونس مروان بوالوذنين يؤسس جمعية حماة تونس متحدياً كل الأحزاب

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏وقوف‏‏‏

قال المستشار خالد ساسي 

المخرج السينمائي والمقرب من النظام التونسي ورئيس لجنة العلاقات الدولية بمنظمة الحق الدولية لحقوق الانسان في بيان صحفي صادر عنه اليوم الخميس 
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

بعد الإنتخابات الأخيرة للبلديات بان بالكاشف ان الشعب التونسي لم يعد يثق في اي حزب سياسي والمستقبل سيكون للمستقلين والمجتمع المدني الذي بات يحلم بالسلطة التي تعتبر حق ولهم تجاوب شعبي داخل الجهات مروان بالوذنين بدأت تحركاته بالجهات يعمل مع الناس ومع الشباب يقدم حلولا للبطالة ويفتح ذراعيه لكل مبدع ومثقف وارتكز على المثقف والفنان والمبدع لأنه يدرك ان تونس المستقبل ستكون اساسها الثقافة وركيزتها الإبداع
مروان بوالوذنين المرشح لانتخابات الرئاسة التونسية 2019 قال ايضا خلال تدوينة له علي صفحتة الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك إن سر التغيير هو تركيز طاقتك لخلق شيء جديد وليس للقتال ضد القديم
وأضاف مؤسس حركة حماة تونس أن القصة تكرر نفسها بطريقة كاريكاتورية وهي إن الحكومة ترتكب اليوم أخطاء وحماقات وإخفاقات وإظهار لعدم الكفاءة وتضع ضغوطاً على مواطنين عن طريق الابتزاز وتغض الطرف عن الفساد … ناهيك عن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات و التي هي تحت الوصايةكل ذلك دون احترام لتونس.
وذكر مروان أن الناس مستيقظون الان وعلى دراية بتحالفات الأطراف مختلفة المواقف والانقلابات اليائسة منهم، ومحاولات جمع الفاشلين هي محاولات دون فائدة.
إن فشل هذه الحكومة يتميز بأرقام مرعبة: البطالة، التداين، انهيار قيمة الدينار، معدل النمو، التضخم، انفجار الاقتصاد، الفساد … مع أولئك الذين يغطون اليوم كل هذا دون استنكارهم، كبعض الصحفيين الذين يعرفون أنفسهم… أدعوهم لاستعادة معنوياتهم لأنه لم يعد لديهم عذرا ليقولوا إن الديكتاتورية قد أجبرتهم او انهم تحت الضغط
هذه السنة الانتخابية ذات أهمية كبيرة للمحافظة ولبقاء نموذجنا التونسي الذي بني في الوقت المناسب من قبل الوطنيين الحقيقيين الذين لم يكن لديهم في قلوبهم وإرادتهم سوى بناء هذا الوطن العزيز على اسس صحيحة صلبة وذات سيادة مستمرة.
اليوم سننسج على المنوال وسوف نعيد بناء تونس مرة أخرى … تونس الحداثة، تونس المنفتحة، تونس المتقدمة، في جميع المجالات اقتصاديا، اجتماعيا، صحيا، تربويا، رياضيا وثقافيا الخ…
سوف نعيد الامل لجميع مكونات المجتمع لأن التاريخ بداية أبدية … لكننا سنعيد البناء بشكل أفضل! سيتم إعادة بناء قرطاج مرة أخرى من قبل الوطنيين الشرفاء والحقيقيين.
كان مروان بوالوذنين قد ذكر في لقاء اذاعي أن فكرة تأسي الحركة انطلقت من منطلق الخوف على تونس مؤكدا أنها فكر نابعة من الجميع وتريد أن تجمع شمل الناس النظاف حسب تعبيره.
وأضاف بوالوذنين أن مؤسسي الحركة يريدون إعادة بناء تونس لأن تونس اليوم لا تعجبهم وهي يحكمها مجموعة من الفاسدين مؤكدا أنهم يريدون بناء تونس من الأساس.
وأوضح أن حركة حماة تونس لا تعاني من مرض الزعامات وإنما تشكلت بفريق يعمل بمبدأ التشاور و اتخاذ القرار بشكل جماعي .
وأشار إلى أن مهمتهم تتمثل في لم الشمل و إعادة زرع الثقة بين التونسيين لأنه وقع تدمير ممنهج وتفرقة للشعب التونسي مضيفا “من اليوم سنقول لهم يكفي و سنوزع الأدوار من جديد خدمة لتونس وشعبها”.
بعد فشل كل الأحزاب السياسية في تونس مروان بوالوذنين يؤسس جمعية حماة تونس متحدياً كل الأحزاب بعد فشل كل الأحزاب السياسية في تونس مروان بوالوذنين يؤسس جمعية حماة تونس متحدياً كل الأحزاب بواسطة mesralyoum on يناير 10, 2019 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر