اردوغان يلهب مشاعر القومية العثمانية بالهجوم على شمال سوريا



ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏بدلة‏ و‏نص‏‏‏‏

بقلم السيد شلبى



ليرسخ أقدامه ويعالج فشله الداخلى وتناقص شعبيته الى أدنى مستوى هذا بخلاف الإقتصاد الذى أخذ يتهاوى لتصل الليرة التركى الى أدنى مستوى لها حيث أعطى الإشارة

لبدأ العملية التركية ضد سوريا منذ ساعات بأربع تفجيرات بشمال سوريا تحت شعار " نبع السلام " فأى هراء وكذب هذاكيف يبدأ نبع السلام بتفجيرات وقتل وسفك دماء وكيف يتجرأ هذا الشيطان المتعطش للدماء فى غفلة من العالم والوطن العربى ليطأ بأقدامه الدنسة كل الأعراف والمواثيق الدولية ومؤسساتها التى غابت عن المشهد ولم يتبقى الا القليل ومنها مصر التى أدانت وطالبت بعقد قمة عربية وبالأمس أدانت القيادة السياسية فى اللقاء الثلاثى قبرص واليونان ومصر التحركات التركية العبسية فى المنطقة ويعد هذا الهجوم الذي تهدد تركيا منذ عدة أشهر بشن هجوم هو الثالث الذي تقوده أنقرة في سوريا منذ عام 2016. يجب أن يجتمع مجلس الأمن الدولي بشكل عاجل يوم الخميس بناءً على طلب أعضائه الأوروبيين بما في ذلك فرنسا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء عن بدء عملية عسكرية جديدة ضد الميليشيا الكردية التابعة لوحدات حماية الشعب (YPG) المدعومة من الدول الغربية ولكن غيظ أنقرة الصغير.

انظر أيضًا ترامب يهجر الأكراد السوريين لأعدائهم الأتراك حيث أن ترامب أيضا يلعب على مشاعر الأمريكان من أجل انتخابات 2020 فهو أيضا يواجه قلاقل ومفخخات سياسية يتعرض لها بصورة شبه دائمة مما قد يؤدى الى عزله فهو يلوم السياسة الأمريكية وتواجدها فى الشرق الأوسط ويحاول أن يغلق هذا الملف بعودة القوات الأمريكية المتبقية الى أمريكا وهذا عذر أقبح من ذنب وتبرير لخيانته للأكراد المضحى بهم ككبش فداء لأردوغان

وقال رجب طيب أردوغان على موقع تويتر بدأت القوات المسلحة التركية والجيش السوري المتمرد ا المدعوم من أنقرة عملية نبع السلام في شمال سوريا

هذه العملية تهدف حسب قوله إلى إرهابيي YPG و Daesh (اختصارا باسم تنظيم الدولة الإسلامية وتهدف إلى إنشاء منطقة أمنية في شمال شرق سوريا. وأضاف المنطقة الأمنية التي سننشئها ستسمح بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

الغارات الجوية وكذلك نيران المدفعية استهدفت مدينة رأس العين والمناطق المحيطة بها وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان (OSDH) وهي منطقة كان فيها مراسل وكالة فرانس برس يمكن سماع صوت انفجار كبير ورؤية الدخان. بحسب القوات الكردية قُتل مدنيان على الأقل.

سوريا هل يجب حماية الأكراد؟

جدل حول هضبة وجهات النظر حول دعم الأكراد بينما ألمح دونالد ترامب إلى أنه لن يعارض الغزو التركي في شمال سوريا.

18،000 مقاتل سوري جندتهم أنقرة

وفقًا لصحيفة حريت التركية اليومية تخطط تركيا للسيطرة أولاً على قطاع من الأراضي على حدود 120 كم وعمق حوالي ثلاثين كيلومتراً من مدن تل أبيض إلى رأس العين

انظر أيضًا سوريا الانسحاب الأمريكي يزيد من خطر تشتيت الجهاديين الأجانب

تم تعبئة ما لا يقل عن 18،000 مقاتل سوري من أنقرة للمشاركة في الهجوم حسبما قال أحد المتحدثين باسمهم يوم الأربعاء. ينتمي هؤلاء الجنود إلى فصائل تم تجميعها داخل الجيش االديمقراطى السوري (ANS) وهو تحالف من الجماعات المسلحة تموله وتدربه أنقرة.

طالب رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر يوم الأربعاء بإنهاء الهجوم الذي شنته تركيا في شمال سوريا وحذر من أنه لن يتم منح أي تمويل أوروبي " للمنطقة الآمنة المزعومة من جانبها أدانت فرنسا الهجوم التركي بحزم شديد وناشدت مجلس الأمن

حذر السناتور الجمهوري البارز ليندسي جراهام يوم الأربعاء من أن الكونجرس الأمريكي سوف يتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باهظ التكلفة بهجومه على سوريا ضد القوات الكردية المتحالفة مع واشنطن. أخيرًا دعا الناتو إلى ضبط النفس

:تهديد تركيا لعدة أشهر

يعد هذا الهجوم الذي تهدد به تركيا منذ عدة أشهر بشنه هو الثالث الذي تتزعمه أنقرة في سوريا منذ عام 2016. ويبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعطى الضوء الأخضر يوم الأحد لمثل هذه العملية قبل العودة إلى تصريحاته والتأكد من أن الولايات المتحدة " لم تتخل عن الأكراد الذين لعبوا دوراً حاسماً في هزيمة داعش العسكرية

ذا امتدح الغربيون دور وحدات حماية الشعب في المعركة ضد داعش فإن أنقرة تعتبر هؤلاء المقاتلين الأكراد مجموعة إرهابية وتهديد لأمنها بسبب صلاتها بحزب العمال الكردي (PKK) والذي حرب العصابات على الأراضي التركية.

وهذا هو حال الدولة عندما تضعف بتحزب وانقسام صفوف أبناء الشعب الواحد وهاهى تتداعى الأمم عليكم
اردوغان يلهب مشاعر القومية العثمانية بالهجوم على شمال سوريا اردوغان يلهب مشاعر القومية العثمانية بالهجوم على شمال سوريا بواسطة mesralyoum on أكتوبر 09, 2019 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر