- شريف أبوالنجا : نبذل جهود كبيرة لتخريج أطباء بمهارة فائقة بهدف شفاء الأطفال المرضى

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

كتب - محمود الهندي

احتفل قسم التعليم المستمر بمستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، بتخريج دفعتي زمالة أورام الأطفال 2015 و 2016، بالتعاون مع مركز "دانا فاربر" للأبحاث والعلوم السرطانية، ومستشفى بوسطن للأطفال التابعين لجامعة هارفارد بأمريكا، وذلك في قاعة مؤتمرات المستشفى، وبحضور ممثلين عن إدارة المستشفى، وجامعة هارفارد، والعشرات من الخريجين الحاصلين على برنامج الزمالة، وأسرهم، والمهتمين بالقطاع الطبي والمنظومة الصحية، وأساتذة الجامعات في مصر.

بدأ الاحتفال بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربية، ثم السلام الوطني الأمريكي، ووقف الجميع احتراما للسلام الوطني.


د. شريف أبوالنجا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة 57357، مدير عام المستشفى، أكد على بذل جهد كبير لتخريج طبيب بمهارة فائقة، وذو خبرة علمية وبحثية عالية، من أجل القدرة على العلاج وشفاء الأطفال، وقال أن التطور يحتاج لشهادات مهنية لا تقل أهمية عن النظرية.


أكدت د. منال زمزم، رئيس قسم التعليم المستمر بمستشفى 57357، على البدء في إعداد دفعة جديدة من برنامج زمالة طب أورام الأطفال من أطباء 57357، معربة عن تقديرها العميق لشركاء المستشفى من معهد "دانا فاربر" للسرطان، ومستشفى بوسطن، ومن بينهم حضور الاحتفال، وهم خبراء عالميين في مجال سرطان الأطفال، حيث يعمل الشركاء معا في معركة كبرى لمواجهة تحديات السرطان منذ أول تعاون بينهما في عام 2008، وعلى مدار 11 عاما، وإطلاق برنامج زمالة طب الأورام للأطفال في عام 2012، وذلك لترسيخ قوة مؤسسة مستشفى سرطان الأطفال، والتي تعد العمود الفقري لمنظومة مواجهة السرطان في مصر، وقالت: آمل أن يستمر هذا العمل الدؤوب لدعم ضمان تقدم نجاح 57357 في علاج سرطان الأطفال.

وقال د. حنفي حافظ، مدير برنامج زمالة طب أورام الأطفال بمستشفى 57357، يأتي تخرج الدفعتين الثانية والثالثة من برنامج زمالة طب الأورام، لتطوير خبرات الأطباء المتخصصين في السرطان في مصر والشرق الأوسط، وتدريبهم على أحدث التقنيات المتطورة في العالم في هذا المجال، حيث تخرجت أول دفعة من البرنامج في نوفمبر 2017، ومدته 30 شهرا، يقضي فيها الطبيب المتدرب 27 شهر في مستشفى سرطان الأطفال 57357 مصر، و 3 أشهر في مركز دانا فاربر ومستشفى بوسطن، من أجل تحقيق أقصى استفادة علمية من الخبرات الأجنبية ونقلها لمصر.
ويكون التدريب العملي للكوادر بشكل ذكي ومختلف، ويعتمد على الاستفادة من الخبرات والبحث العلمي والتكنولوجيا، ويكون هناك متابعة مستمرة للمتدربين من 57357 وجامعة هارفارد، حيث تجرى مقابلة فيديو عبر الانترنت مع الفريق الأمريكي المشرف على البرنامج، أسبوعيا، لمراجعة ما تم إنجازه أو تعليمه، ويزورون المستشفى من 5 إلى 6 مرات سنويا.


مارك كيران، أستاذ علم الأورام بجامعة هارفارد، الخبير العالمي في مجال علاج سرطان المخ للأطفال، أبدى سعادته لحضور حفل تخريج دفعتي برنامج زمالة طب أورام الأطفال في 57357، فليس هناك أفضل من رؤية طفل مريض بالسرطان بعد شفاءه وهو يكبر، وهذا هو سبب فخره وحماسه كعضو هيئة تدريس وأستاذ جامعي، وقال: أوقن أن كل أب وأم وأسرة لديها طفل مريض بالسرطان في مصر يشعر بنفس الفخر بوجود 57357.
مشيرا إلى ما سوف يكون عليه مستقبل مصر من تقدم ورقي، في مجال سرطان الأطفال، بسبب بذل كل الجهود للنهوض بصحة الأطفال، لافتا إلى أن مواصلة واستمرار ذلك ليس أمرا سهلا، ولكن تعب كل الجهود يختفي عندما يشاهد كل أب أو أم، الأجيال القادمة على أهبة الاستعداد لتولي المهام الصعبة، في ظل التحديات التي تواجه هذا الصرح الكبير، ولكنى أثق أنه لن يهزم، لأن فريق العمل به يعمل كفريق واحد معا، ويد واحدة، ولذلك نتوقع أشياء رائعة من الجميع.

ليزلي ليهمان، رئيس قسم زراعة النخاع بمستشفى بوسطن جامعة هارفارد، تحدثت عن معاناة مريض السرطان والتحدي الكبير الذي يواجه الأطباء في هذا المجال، وهو الأمر الذي يدفع مستشفى 57357 لمواكبة التكنولوجيا العالمية، والاطلاع على كل ما هو جديد في العالم، بل والمشاركة فيه، وتكوين صداقات مع جهات عالمية كبرى، وتعاون بحثي وتعليمي وتدريبي أيضا، مشيرة إلى أن التعاون المستمر والعمل بروح الفريق الواحد، وهو ما يصنع الحلول السحرية لتلك التحديات السابقة.


وقالت ليليانا جومنيروفا، أستاذ جراحة أورام المخ والأعصاب بمركز "دانا فاربر"، شرف لي أن أكون جزءًا من رحلة تطوير مهارات وتدريب أطباء 57357 من خلال برنامج زمالة طب أورام الأطفال، مشيدة بالتغيير الذي تراه كلما زارت المستشفى، ففي كل مرة ترى أفكار جديدة إبداعية، وحماس كبير لتنفيذها وتحويل الحلم إلى حقيقة، ففي كل مرة إما برنامج جديد، أو مبنى جديد، أو توسع جديد، وهذا هو الحماس والاعتقاد بأننا سنحقق تأثيرًا، وهو ما يولد لدينا الشعور بالقوة الشديدة، وقالت: أشعر بأنكم عائلتي وأسرتي، وأتطلع لكل ما هو جديد لديكم مستقبلا.


د. أحمد الحيوي، مستشار وزير التعليم العالي، قال أنه أول مرة يزور المستشفى، ووجد إخلاصا وتفانيا في العمل، وطاقة كبيرة للعاملين في خدمة الأطفال، مشيرا إلى ضرورة التعاون مع المستشفى لإزالة أوجاع وآلام الأطفال المرضى، فهو صرح طبي عظيم يفخر كل مصري بوجوده على أرضه، ويحتاج جهدا ضخما ودعما مستمرا لكي يواصل رسالته في خدمة البشرية.


د. أحمد عماد، استشاري أورام الدم للأطفال بمستشفى 57357، وأحد خريجي برنامج زمالة طب أورام الأطفال لعام 2018، قال بأنه حصل على هذه الشهادة بموجب بروتوكول تعاون بين 57 ومركز "دانا فاربر" للأبحاث وعلوم السرطان، ومستشفى بوسطن للأطفال جامعة هارفارد بأمريكا، وأن هذا البرنامج التدريبي يتم تحت إشراف نخبة من أساتذة طب أورام الأطفال بمستشفى 57357 وجامعة هارفارد.

ويأتي ذلك بهدف تخريج كوادر طبية متميزة على الجانب العلمي وتنمية المهارات الشخصية والعملية، كما يهدف لتخريج قادة يمكنهم العبور بالخدمة الطبية والصحية في مصر إلى مستوى عالمي، وذلك على أرض مصر، ووفقا للمعايير الدولية، وأحدث بروتوكولات العلاج، مع الارتقاء للبحث العلمي المتميز.

قال د. أحمد مهدي يوسف، استشاري أورام الدم للأطفال، خريج برنامج زمالة طب أورام الأطفال بمستشفى 57357، أن الجامعة الأمريكية تتابع البرنامج بشكل أسبوعي خلال فترة الدراسة، ويتعلمون فيه كيفية اتخاذ القرارات الطبية السليمة، وتنمية مهارات التواصل والقيادة، وأن هذه الشهادة تضيف للحاصلين عليها خبرات عديدة تصب جميعها في صالح الأطفال مرضى السرطان في مصر ومستشفى 57.

- شريف أبوالنجا : نبذل جهود كبيرة لتخريج أطباء بمهارة فائقة بهدف شفاء الأطفال المرضى - شريف أبوالنجا : نبذل جهود كبيرة لتخريج أطباء بمهارة فائقة بهدف شفاء الأطفال المرضى بواسطة mesralyoum on نوفمبر 06, 2019 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر