مشروع "المصفاة المصري"..يرجع تشغليه من جديد..والاستثمارات تلوح به




كتب -حمدى صابر


شركة قطر للبترول تعلن عن التشغيل الناجح لمشروع "المصفاة المصري" لتكرير البترول في مستطرد، وبأخذ أراء خبراء الاقتصاد عن رجوع وتشغيل تلك المشروع من جديد فقد أكدوا، أن الخلافات السياسية بين مصر وقطر، فهي تبعد كل البعد عن المشاريع الاقتصادية التي تقام بين البلدين، والتي تجذب استثمارات كثيرة جدًا للبلدين.
لاشين: مشروع "المصفاة المصري"..يقلل من استراد البترول بنسبة كبيرة
وقال الخبير الاقتصادي، ورئيس منتدى مصر للدراسات الاقتصادية، رضا لاشين، إن ما تسعي اليه مصر لجذب استثمارات اجنبيه وخارجية، وايصال العلاقات الخارجية بين الدول من جديد، يعني احترام مصر للمستثمرين، وايصال الثقة القويه للاستثمارات التي تقام بها من الخارج.
وأضاف لاشين، أن مشروع المصفاة الذي يقام من جديد، سيعمل على مضاعفة فعلية للنفط الخام، عن طريق ضخ الاستثمارات في عمل وبناء معامل تكرير البترول الجديدة والقديمة أيضًا، ويعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي وتلبية الطلب المحلي بالدوله.
وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن شركة قطر للبترول تمتلك 38.1% في شركة التكرير العربية بمصر، في حين أن الشركة المصرية للبترول تبلغ نسبتها 66.6% من نسبة التكرير، مما يعمل على التوفير الكبير للمنتجات البترولية "السولار، البنزين، الغاز، النافتا، الفحم، الكبريت".
معطي: مشروع المصفاة.. يؤكد على احترام مصر وإلأقاء الثقة بين المسثمرين
وفي نفس السياق أكد خبير أسواق المال، أحمد معطي، أن ما اعلنت عنه شركة قطر للبترول للبدء في تشغيل مصفاى الشركة المصرية للتكرير، يعد أمرًا إجابيًا ورائع بالنسبة للبلدين، فضلاً عن أن هذا سيقلل من اعتماد مصر على المنتجات البترولية المستوردة، ويساهم في خلق فرص عمل للقوى العامله المحلية وغيرها، ودعم قطاع الأعمال المساندة في هذه المنطقة الحيوية من جمهورية مصر العربية.
وأضاف معطي، أن هذا القرار يؤكد على احترام مصر لاتفاقيتها وفصل التوترات السياسية عن الاقتصادية، وحماية المستثمرين خاصة في التوقيت الذي ينظر اليه جميع المستثمرين وصناديق الاستثمار نحو مصر كدوله ناشئة وجاذبة للاستثمارات خاصة بعد العزم في تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي خلا الفترات الماضية.
وأشار خبير أسواق المال، إلى أن إشادة الوكالات الاجنبية عن تحسن اللمؤشرات الاقتصادية المصرية بتحقيق معدلات نمو وصلت إلى 5.6% وكذالك نخفاض نسبة التضخم إلى 2.4% خلال شهر اكتوبر.
وأوضح أن مصر لديها من العزيمه ما يجعلها أفضل مكانًا للإستثمار وملاذًا أمنًا للمستثمرين، وفضلاً عن أن بعض الدول تضمح بأن تكون مثل مصر، في أماكنها السياحية، وثراثها القديم، الذي يجذب أكبر عدد ممكن من الأجانب وغيرهم، لإقامة مشاريع ضخمة على أرض مصر.
مشروع "المصفاة المصري"..يرجع تشغليه من جديد..والاستثمارات تلوح به مشروع "المصفاة المصري"..يرجع تشغليه من جديد..والاستثمارات تلوح به بواسطة mesralyoum on ديسمبر 02, 2019 Rating: 5

بيزنس إيجنت

ا اخبا ر